أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، استعداده للتنحي عن السلطة في مصر، في حال وجود رفض للرأي العام المصري.

وشدد الرئيس على أن وجوده على رأس السلطة في مصر منذ 2014، جاء برغبة جماهيرية ودستورية، قائلا: «لا أقبل أن يكون الرأي العام في مصر يرفض وجودي، وهسيب السلطة فورا في حال وجود دا».

وذكر «السيسي» في المؤتمر الصحفي ، الذي جمعه مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ظهر اليوم الإثنين، أن الحكومة في مصر قامت بجهود كبير لحماية حقوق الإنسان لدى مواطنيها الأكثر فقرا واحتياجا، مؤكدا أن مصر ليست كأمريكا وأوروبا.

وقال السيسي: نحن دولة لها خصوصيتها التي يجب أن نحترمها، التنوع الإنساني في العالم كله أمر طبيعي وسيستمر، ومحاولة تغييره إلى مسار واحد فقط أعتقد غير جيد، وذلك ردا على سؤال لأحد الصحفيين الفرنسيين حول قضية حقوق الإنسان في مصر، وقيام الحكومة بحبس عدد من المدونين.

وتابع: من الإنصاف لما نتكلم عن مصر ناخد في الاعتبار حجم الشعب ١٠٠ مليون، ويا ترى حرية التعبير متاحة ولا لا، حرية التقاضي متاحة ولا لا، لكن مش لازم ننسى اننى نتكلم عن منطقة مضطربة وكان فيه مشروع لإقامة دولة دينية في مصر وهو مشروع رفضه الشعب المصري.



0
0
0
0
0
0
0