نظمت كلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية بالجامعة الألمانية بالقاهرة ورشة عمل، استمرت فاعلياتها لمدة أستمرت فعاليات أعمالها لمدة ثلاثة أيام، وجاءت بعنوان «تحديد الاختبار السلوكي ومستوى الناقل العصبي الدماغي في مخ الفئران الناجم عن العلاج الكيماوي».

وقالت عضو هيئة التدريس بالكلية المشرف على الورشة، الدكتورة مرفت خيرالله، إن الورشة التي ضمت عدد 15 طالباً  بالسنة الدراسية الثالثة بالكلية جاءت لاكتشاف أثر العلاجات الكيميائية المستخدمة في علاج الاورام السرطانية علي مستوى الناقلات العصبية في المخ.

وذكرت أن الطلاب أجروا اختبارات سلوكية علي  فئران التجارب لاستكشاف أسباب الحالة المزاجية الإكتئابية التي تصيب الأنسان المصاب بورم سرطاني، وهل هو ناتج من أثار العلاج الكيماوي المعملي الذي يتلقاه أثناء العلاج.

من جانبها أوضحت الأستاذة بكلية الصيدلة، الدكتورة لبني عبد العال، إلى أن  «السريتونين» يعد هرمون وناقل عصبي يرسل رسائل بين الخلايا العصبية في خلايا الدماغ، وهو ما يجعله مهم فى التأثير على الصحة العقلية والدماغ لدوره في تنظيم المزاج والشعور بالسعادة.

وأوضحت ان بقاء الهرمون ضمن المستوى الطبيعي يجعل الإنسان هادئًا، أكثر تركيزًا، سعيدًا، أقل قلقًا وأكثر استقرارًا عاطفيًا، اما انخفاض مستواه فيؤدي إلى الأكتئاب واضطرابات أخرى متعلقة بالصحة العقلية كإضطراب القلق، واضطراب الوسواس القهري.

وتهدف الورشة إلى تريب الطلاب على التعامل مع حيوانات التجارب والعينات البيولوجية واكتساب الخبرات التي تمكنهم فيما بعد من التعامل مع الحالات المرضية، وتميزهم عن نظائرهم في أسواق العمل ويتأتى ذلك طبقاً لسياسة الجامعة الأكاديمية التطبيقية الهادفة الى تقديم خريج قادر على مواكبة احتياجات أسواق العمل محليا ودوليا بكفاءة.






 



0
0
0
0
0
0
0