«تحيا مصر مين بيحب مصر؟.. علشان انتوا شباب زي الفل وعلشان انتوا اللي هتصنعوا المستقبل لازم مش تنبسطوا النهاردة بالفن بس أنا اعلنت إنو فيه مفاجأة يوم 24 ابريل.. كل طلاب المدن الجامعية إعفاء مصاريف شهر رمضان، طب كمان في ولاد من ولادنا قبل ما يتخرجوا يبقى ناقصلهم 5٪ ويعيد السنة وبيقعد على مادة وإلا مادتين ينفع الكلام ده؟ لاااا مش سامع تحيا مصر.. ٥٪ لكل طالب بكالوريوس وليسانس إحنا حنخرجك وخلي الـ٥٪ على جامعة القاهرة نقول كمان مين اللي مدفعش مصاريف؟ كل ده لا على حسابكم بقى!!.. كل طالب مدفعش المصاريف لحد دلوقتي إعفاء من جامعة القاهرة. (تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر) لا الصوت واطي أنا مش سامع (تحيا مصر) وكمان عندنا إجازة ٢٥ إبريل مش كده؟ طيب ويوم ٢٩ طيب ينفع نيجي اللي بينهم يبقى من ٢٥ الى ٢٩ إجازة».

كلمات قالها رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد الخست، للطلاب على مسرح حفل محمد حماقي للطلاب الثلاثاء الماضي، كثير من ن أعضاء المجتع الاكاديمي استنكروا تلك التصريحات، واعتبروها بالمتسرعة.

استنكار العديد من المجتع الاكاديمي ورواد مواقع التواصل الاجتماعي للقرارات التي أدلى بها الدكتور الخشت، دفع جامعة القاهرة، لإصدار عدد من البيانات التوضيحية لكل التصريحات التي وصفت بالمتسرعة، واتهم البعض رئيس الجامعة باستغلالها لحث الطلاب على الشاركة في استفتاء تعديل الدستور، .. فما غرض الدكتور الخشت من كل هذه التسهيلات؟

بيان توضيحي لتصريحات رئيس الجامعة

أصدرت جامعة القاهرة بيانا، نوهت فيه إلى القرارات التي اصدرها خلال الحفل الفني الذي أقيم في الجامعة الثلاثاء الماضي، وحضرها آلاف الطلاب.

وقالت الجامعة إن هناك بعض المعلومات غير الصحيحة والمغلوطة بشأن تصريحات الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة عن الإجراءات التي اتخذتها الجامعة للتيسير على الطلاب غير القادرين على سداد المصروفات وبشأن ماتتخذه لجان الممتحنين فيما يخص منح درجات الرأفة لبعض الطلاب.

وإذ تؤكد جامعة القاهرة على أنها تعمل بشكل مؤسسى وفى إطار القوانين واللوائح فإنها توضح مايلى:

لاحظت الجامعة عجز عدد من الطلاب ببعض الكليات عن سداد المصروفات الدراسية المقررة قانونا، ولذا سعت إدارة الجامعة إلى توفير موارد من التبرعات ومن صناديق الدعم لسداد الرسوم عن هؤلاء الطلاب غير القادرين، والذين لدى الجامعة رصد كامل عن حالتهم من واقع كشوف مستحقى الدعم، ولاتشمل تلك الحالات طلاب البرامج الخاصة أو الطلاب الوافدين.

نسبة الـ٥٪؜ درجات رأفة لطلاب السنوات النهائية

1-  هذا القرار كان معمول به في معظم كليات الجامعة (بموافقة سنوية بقرار متجدد من مجالس الكليات) لذا كان من اللازم تعميمه بقرار واحد لتحقيق مباديء المساواة والتكافؤ بين طلاب الجامعة، حتى لا يتم إعطاء بعض طلاب الكليات ميزة لا يحصل عبيها طلاب كليات أخرى.

2- يطبق هذا القرار على طلاب السنوات النهائية

3- ينقل هذا القرار حالة الطالب من الرسوب بثلاث مواد الى الامتحان في مادتين بدور سبتمبر، أو نقل الطالب من حالة ساقط بمادة وتأخر تخرجه عاما كاملا بسبب درجة واحدة إلى خريج، أي لا يتأخر تخرج الطالب سنة كاملة بسبب درجة واحدة.

4- تحسب النسبة المئوية وهي ٥٪؜ لمادة واحدة فقط لتغيير حالة الطالب. وهي تعادل درجة واحدة في حالة ان المادة من عشرين درجة، وخمس درجات في حالة ان المادة من ١٠٠ درجة، وهكذا.

5- وافق على تعميم هذا القرار مجلس شؤون التعليم والطلاب بالجامعة.

إن الجامعة ملتزمة بأجندة المجلس الأعلى للجامعات الدراسة فيما يخص طلاب الليسانس والبكالويوس، وأن أمر تحديد مواعيد امتحانات الدراسات العليا للفصل الدراسي الثاني بكليات الجامعة، متروك لكل كلية وفقا لظروفها وطبيعة الدراسة التي تمر بها، وبما يحقق مصلحة الطلاب.

قرار إعفاء طلاب المدن الجامعية من مصروفات الإقامة والتغذية على مدار شهر رمضان فقط وهو يأتى فى إطار تخفيف الجامعة عن ابنائها الطلاب فى ضوء توافر موارد للوفاء بذلك كلما اتيح الأمر.

ونوهت إدارة جامعة القاهرة لن تتأخر فى أى وقت عن اتخاذ قرارات للتيسير عن ابنائها من الطلاب والعاملين وأعضاء التدريس كلماتيسرلهاذلك طالما جاء ذلك فى إطار القانون وتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص.

تعليق رئيس الجامعة

وأكد رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، أن الجامعة قررت إضافة نسبة ٥٪؜ من إجمالي درجات امتحان أي مادة واحدة فقط في حالة توقف عليها نجاح الطالب عند التخرج، بالإضافة إلى نقل حالة الطالب من الرسوب إلى مادتين في دور سبتمبر لدواعي التخرج وتحسين حالة الطالب.

وأوضح الخشت، أن نسبة الـ 5% لا تضاف إلى المجموع العام ككل وإنما تعادل ٥ درجات في حالة احتساب درجات المادة من مائة درجة، ودرجة واحدة في حالة احتساب درجات المادة من عشرين درجة، مؤكدًا حرص الجامعة على عدم تأخر تخرج الطالب عاما كاملا.

وأكد أن الجامعة ملزمة بأجندة المجلس الأعلى للجامعات الدراسة فيما يخص طلاب الليسانس والبكالريوس، وأن أمر تحديد مواعيد امتحانات الدراسات العليا للفصل الدراسي الثاني بكليات الجامعة، متروك لكل كلية وفقا لظروفها وطبيعة الدراسة التي تمر بها، وبما يحقق مصلحة الطلاب.

وأشار إلى قرارين بإعفاء طلاب المدن الجامعية من مصروفات الإقامة والتغذية على مدار شهر رمضان، وإعفاء أي طالب بالجامعة غير مسدد للمصروفات حتى الأن.

تعليقات على حديث رئيس الجامعة

 



0
0
0
0
0
0
0