وقع اليوم الاثنين، انفجار جديد قرب إحدى الكنائس في العاصمة السريلانكية كولومبو، حسبما نقلت وكالة رويترز في نبأ عاجل.

جاء ذلك بعد أن أعلن المتحدث باسم مجموعة سلاح الجو السريلانكي، جيهان سينيفيراتني، صباح اليوم، إبطال مفعول عبوة ناسفة عثر عليها على الطريق المؤدي إلى المطار الدولي بالقرب من العاصمة كولومبو.

ونقلت «إيه بي سي نيوز» عن سيريفيراتني أن السلطات عثرت على قنبلة محلية الصنع تحتوي على 50 كيلوجراما من المتفجرات بالقرب من المطار.

وأضاف سينيفيراتني أن هذه القنبلة كانت كبيرة وتكفي لإحداث أضرار لمسافة تصل إلى 400 متر، وذلك في الوقت الذي لم يتضح فيه نوع التفجير أو الهدف الذي كان مخططا لتنفيذه.

وكانت سلسلة من التفجيرات وقعت في سريلانكا أمس الأحد، استهدفت كنائس وفنادق أثناء الاحتفال بعيد الفصح، وخلفت نحو 290 قتيلا وأكثر من 400 مصاب.

كما أعلنت السلطات السريلانكية الاثنين، أن الشرطة اعتقلت 13 رجلا؛ لتورطهم بالتفجيرات بحسب وكالة «فرانس بريس».

ولم تدل السلطات بأي تفاصيل تتعلق بالموقوفين، لكن مصدرا في الشرطة قال لوكالة فرانس برس إن الرجال الـ13 محتجزون في موقعين مختلفين في العاصمة كولومبو وقربها.

وأضاف أن الموقوفين ينتمون جميعا إلى جماعة متطرفة واحدة، لم يسمها.

ووقعت صباح أمس الأحد 6 تفجيرات متزامنة في كنائس وفنادق بالعاصمة كولومبو ومدينتي نغومبو وباتيكالوا، تلاها تفجيرين آخرين.

وأوقفت الحكومة ثمانية أشخاص الأحد؛ للاشتباه في تورطهم بالأحداث، التي راح عدد ضحاياها يتزايد إلى أن تخطى الـ200.

وأعلنت الحكومة السيريلانكية حجب مواقع التواصل الاجتماعي الرئيسية وخدمات التراسل، وفرضت حظرا للتجوال بشكل فوري.

وطالب الرئيس السريلانكي، مايثريبالا سيريسينا، جموع المواطنين بالتزام الهدوء ومساعدة الحكومة في التحقيقات.



0
0
0
0
0
0
0