عميد تربية نوعية جامعة بنها: بنبيع مشاريع الطلاب أفضل من إعدامها (فيديو)

قال عميد كلية التربية النوعية جامعة بنها، الدكتور محمد إبراهيم، إن الكلية شاركت بمعرض الجامعة للمنتجات الغذائية بأعمال من تنفيذ الطلاب والتي منها الحلي والمخدات ووحدات إضاءة وتابلوهات وديكورات.

وذكر أن الكلية تبيع المنتجات بأسعار منخفضة وبلغ سعر التابلوه الواحد 90 جنيها وهو سعر منخفض مقارنة بالسوق الخارجي .

وأضاف أن ثمن هذه المنتجات يعود على الكلية لشراء معدات وأدوات يمكن استخدامها من قبل الطلاب.

وذكر العميد أن تكلفة المنتجات التي يحتاجها قسم الاقتصاد المنزلي بالكلية تبلغ 16 ألف جنية لشراء اللحمة والخضار والمواد اللازمة للقسم، مضيفا: «المنتجات اللى في المعرض هي مشاريع طلاب وتعد مادة امتحانية فبدلا من اعدامها يتم بيعها بعد مرور 3 سنوات عليها، وبيعها يساهم في دفع المصروفات وشراء الكتب لمن لا يستطيع من الطلاب».

جاء ذلك على هامش المعرض التي نظمته جامعة بنها للمنتجات الغذائية  بمجمع الشبان المسلمين، بمناسبة قرب شهر رمضان، واستمر لمدة ثلاث، وافتتحه رئيس جامعة بنها، الدكتور جمال السعيد، ونائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، الدكتور حسين المغربي.

كما حضر افتتاح المعرض عمداء ووكلاء الكليات المشاركة بمنتاجتها في المعرض وأساتذة الكليات وعدد من الطلاب وطلاب المدارس الفنية ووكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية، الدكتور طه عجلان.

واحتوى المعرض على منتجات ألبانية ولحوم وأسماك وخضروات وصابون ومخللات وياميش رمضان وحلي وشنط يدوية وتابلوهات ومنسوجات.

كما أشاد رئيس جامعة بنها بالمنتجات التي قدمها الطلاب ومنتجات كليتي الزراعة والطب البيطري متذوقا بعضها، وقدم الشكر لكل قائمين المعرض قائلا: «شوفوا الجامعة تقدر تدعمكم بايه ونشجعكم لمساعدة المجتمع المحلي».

وقال عميد كلية الطب البيطري، الدكتور محمد غانم، إن الكلية شاركت بمنتجات ألبانية ولحوم، من عجول تم تسمينها وذبحها بإشراف بيطري كامل وخالية من أي إضافات على الأعلاف.

منار بحيري

صحفية مصرية، حاصلة على قسم الإعلام بكلية الآداب وتتابع أخبار جامعة بنها