«الشهامة» قتلت الشاب أحمد الدمس بالرصاص وألقت بجثته على الدائري

لم يكد يستكمل ابن منطقة حدائق القبة أحمد الدمس، موقفه الشهم في وقف ابتزاز ابنة جارته جنسيا، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بطلقات نارية بالطريق الدائري.

فيديوهات جنسية وصور لفتاة عشرينية كانت وراء مقتل صاحب معرض سيارات المقيم في منطقة حدائق القبة بشرق القاهرة، بعد اختطافه أمام الأهل والجيران.

شاب يبتز فتاة بفيديوهات جنسية 

القصة بدأت مع ابتزاز شاب من منطقة شبرا الخيمة، لفتاة من أجل إقامة علاقة جنسية، تطورت إلى تصوير فيديوهات وصور ورسائل ومكالمات جنسية.

الفتاة التي تقطن بالقرب من مسكن أحمد، تعرضت للابتزاز بنشر الفيديوهات إن لم تذهب لشقة الشاب في منطقة شبرا الخيمة.

لم تجد الفتاة سوى إخبار والدتها بما جرى، طلبت الأم من ابنتها استدراج الشاب لمسكنهم في منطقة حدائق القبة، ليحضر الشاب بالفعل دون تردد.

أحمد الدمس.. ابن حي القبة الشهم

حين علمت الأم بقدوم الشاب، أخبرت جارها المعروف بالشهامة أحمد الدمس، ولجأت إليه في حل الأمر بالإمساك بالشاب والحصول على الفيديوهات والصور الخاصة بابنتها.

تحريات الأجهزة الأمنية توصلت إلى أن الدمس احتجز الشاب وتواصل بعدها مع أفراد أسرته ليحضروا إلى منطقة حدائق القبة لحل الأزمة، وهو ما حدث.

حضر العديد من أفراد أسرة الشاب من منطقة شبرا، إلا أنهم تركوا نجلهم وغادروا المنطقة بعد جلسة استمرت لأكثر من 3 ساعات دون جدوى.

نهاية مأساوية

ومع نهاية نهار أول أمس الأحد، شهد شارع سكة الوايلي إطلاق مسلحين لأعيرة نارية كثيفة واختطاف ابن المنطقة أحمد الدمس في سيارة وغادروا دون أن يوقفهم أحد.

اتجهوا بالدمس إلى منطقة شبرا وكان مصابا بطلقات نارية، وفي العاشرة من مساء الأحد أبلغ الأهالي قسم الشرطة بالعثور على جثة شاب مصاب بطلقات نارية بالطريق الدائري في نقطة منطقة مسطرد.

وتعرفت أسرة الشاب على جثمان ابنها صاحب الـ35 عاما، المعروف بجلسات الصلح في المنطقة.

وأمرت النيابة العامة بضبط وإحضار الجناة، فيما تستمتع لأقوال شهود الواقعة، وتراجع كاميرات المراقبة بغية التوصل للجناة.

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب شباب وطلاب مصر