ضبطت قوات من وزارة الداخلية صاحب مصنع ينتج طفايات حريق تحتوي على مواد تزيد من اشتعال الحرائق.

وتمكن قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، الخميس، من ضبط مصنع طفايات حريق مغشوشة وبدون ترخيص في الجيزة.

وقالت تحريات وزارة الداخلية إن «محمد ص أ» يمتلك مصنعا لتصنيع طفايات الحريق بدون ترخيص في دائرة قسم شرطة الجيزة.

وتوصلت إلى أنه يجمع كميات كبيرة من طفايات الحريق منتهية الصلاحية والمتهالكة والغير صالحة للاستخدام، ويعيد طلائها لتبدو جديدة.

بعدها، تتعرض الطفايات للتعبئة بمواد قالت وزارة الداخلية إنها مغشوشة وتساعد في انتشار الحرائق واشتعالها بدلا من إطفائها.

يستخدم صاحب المصنع خامات مجهولة المصدر وغير آمنة كما أنها لا تصلح، ثم يطرحها للبيع في الأسواق والمحال العامة.

الأمر الذي يسبب أضرارا جسيمة للمحال ولصحة المواطنين، جراء المواد المعبئة في أنبوبة الإطفاء.

وتمكنت قوات وزارة الداخلية، من ضبط المدير المسئول عن المصنع.

وفي أثناء تفتيش محل المصنع، عثرت قوات جهاز الأمن العام بالداخلية على 4 شكائر بودرة غير صالحة للاستعمال، بالإضافة إلى براميل بودرة و100 قطعة تيل، وعدادات ورصاص برشام مع 280 أسطوانة حريق.

وتجري النيابة العامة التحقيق في الواقعة، ومن المقرر وفق قانون الإجراءات الجنائية المصري، إحالة القضية إلى المحكمة الجنائية.



0
0
0
0
0
0
0