أسباب وعلاج الشعور بـالدوخة بعد الإفطار.. نصائح مهمة

يشعر الصائم أحيانا بدوار شديد «دوخة» وثقل في الرأس وإحساس بالتراخي والخمول وانعدام الاتزان، وقد لا يجد تفسيرا لهذه الأعراض، وهنا نقدم الإجابةعن أسباب الدوخة بعد الإفطار في رمضان.

أسباب الدوخة بعد الإفطار

يقول أستاذ أمراض الباطنة، الدكتور مصطفى زايد، إن أسباب الدوخة التي يشعر بها الصائم بعد الإفطار عادة ما تكون بسبب الإسراف في تناول كميات من الطعام بعد جوع شديد، مضيفا أن الصائم يشعر أنه بهذا الأسلوب سيشعر بالراحة وإحساس الشبع.

فتناول كميات الطعام هذه تضر بالجسم والفوائد التي اكتسبها من خلال امتناعه عن الطعام طوال النهار.

المعدة تأخذ صدمة باستقبال كل هذه الكمية بعد امتناع لأكثر من 14 ساعة، الأمر الذي ينتج عنه مغادرة الدم لأطراف الجسم والمخ إلى المعدة والجهاز الهضمي للقيام بعمليات الهضم اللازمة لهذه الكمية من الطعام، مسببا ذلك هبوطا في الدم عن منطقة المخ، وهو السبب الرئيسي للدوخة التي يشعر بها الصائم بعد الإفطار.

كما أن هذه الدوخة عادة ما تستغرق 30 دقيقة، وينصح أستاذ أمراض الباطنة بالتمهيد للإفطار وتناول الطعام من خلال الحصول على عدة تمرات وكوب من الماء.

وحالة الدوخة هذه ليس لها علاج محدد سوى اتخاذ التدابير الوقائية وهي عدم تسبيب صدمة للمعدة، والتقليل من الكربوهيدرات وبدء الإفطار بالتمر لأنه من السكريات سهلة الهضم والامتصاص.

نصائح للتغلب على الدوخة بعد الإفطار

  1. الحرص على تناول وجبتي الإفطار والسحور للحصول على العناصر الغذائية اللازمة للجسم.

  2. الانتباه لحركة الجسم، خاصة خلال في فترة الصيام، على سبيل المثال: إذا كنت نائما فلا تنهض بسرعة، بل عليك النهوض بالتدريج.

  3. عدم الوقوف سريعا لتفادي الشعور بالدوخة.

  4. عند الشعور بالدوخة، اجلس فورا على الأرض أو على أقرب كرسي.

  5. إذا تفاقم الأمر وسقط المصاب على الأرض، يمكن للمحيطين به رفع رجليه نحو الأعلى لإرجاع تدفق الدم نحو الرأس.

  6. متابعة الطبيب خاصة مرضى السكري والضغط.

عبدالله عبدالوهاب

مراسل موقع شبابيك بالجامعات المصرية، يقيم في محافظة الفيوم