ينشر «شبابيك» الفيديو التشويقي الخاص بالحلقة السادسة والأخيرة من الموسم الثامن والأخير لمسلسل صراع العروش «Game of thrones».

وكانت قناة «Game of thrones» على موقع يوتيوب قد نشرت البرومو الدعائي صباح الاثنين، بعد بث قناة «HBO» للحلقة الخامسة من المسلسل.

ويظهر في برومو الحلقة السادسة آثار الدمار الذي حل بالكينجز لانديج بعد أن اقتحمت دينيريس تايجريان لأسوار المدينة.

ملخص الحلقة الخامسة من صراع العروض

في أول الحلقة الخامسة كان اللورد فاريس «سيد الهمسات» يكتب لشخص ما رسالة ضمنها جملة «إنه الوريث الحقيقي للعرش»، لكن طرقت الباب فتاة صغير وأخبرته بأنها مراقبة، فيخبرها بأن هذا طبيعي، ويأمرها بأن تعود إلى المطبخ حتى لا يلاحظ أحد غيابها.

وحينما وصل جون سنو إلى شاطيء جزيرة دراجون استقبله اللورد فاريس وطلب منه أن يعتلي عرش الممالك السبعة، وقال له: «سوف تحكم بحكمة وصلاح»، لكن جون قال له إنه لا يريد العرش، ولم يرغب فيه إطلاقا، مشيرا إلى أن داني ملكته، حيث قال «هي ملكتي».

وعلمت «دينيريس» أن هناك مخطط لخيانتها، وحينما أخبرها تيريون لانسيتر بأن هناك شيء يريد إخبارها به، قالت «خانني شخص ما»، وبينما يخبرها باسم من خانها هي ترى أن من خانها هو «جون سنو».

وقالت دينيريس لتيريون أنك علمت من «سانسا» وهي علمت من جون سنو، مضيفة: «تعلم بأنك ستنشر السر الذي من الممكن أن يدمر ملكتك».

وشهدت الحلقة مشهد مؤثر بين اللورد فاريس وتيريون، انتهى بـ«آمل أن أكون مخطئا»، ثم «وداعا يا صديقي القديم»، ثم موت فاريس حرقا بأمر من «دينيريس».

وألقى جنود «أم التنانين» القبض على جيمي لانيستر وهو يحاول تجاوز خطوطهم للوسول إلي شقيقته وحبيبته سيرسي لانيستر، لكن تيريون يتسلل إليه في مكان احتجازه ويؤكد له أن الأمر سينتهي غدا وستقط الـ«كينجز لاندينج»، مطالبا منه أن يقنع «سيرسي» بالهروب، ويخبره بخطة الهروب التي أعدها لهما.

وظهرت آريا ستارك في هذه الحلقة برفقة الهاوند (ساندرو كليجان) وقالت للجنود إنها تريد قتل سيرسي لانيستر، ما قد ينقذهم وينهي الحرب، فتركوها تمر، وبالفعل دخلت الـ«كينجز لاندينج»، أملا في الوصول إلى قلعة الريد كيب.

في صباح المعركة نجحت داني «أم التنانين» في تدمير كل سفن يورون جريجوي الذي يساند سرسي، وحرق كل آلات إطلاق الأسهم التي نجحت في قتل أحد تنانينها الحلقة السابقة، واقتحم جنود «داني» سور الـ«كينجز لاندينج».

ورغم إلقاء جنود الشركة الذهبية سيوفهم واستسلامهم مع دقة أجراء المدينة معلنة استسلامها إلى دينيريس تايجريان، إلا أنها وجنودها من جيش المخصيين والباقيين من جيش الدوثراكيين بدأوا في تدمير كل شيء، فيما يحاول جون سنو إثنائهم عن ذلك، ويقف تيريون في ذهول وهو يشاهد داني تحرق الكينجز لاندينج.

وأثناء محاولات جيمي لانيستر شق طريقه نحو القلعة يعترضه يورون جريجوي ويخبره أنه ضاجع الملكة، ويدخل في قتال معه، ينتهي بطعن «يورون» لجيمي، الذي نجح في النهاية المطاف في قتله، الوصول إلى سيرسي التي تحتضنه وتقول له «أريد أن يعيش طفلنا»، وتكررها فيقول لها «إنظري إليّ... لا يهم أي شيء آخر.. لا يهم أي شيء آخر» بينما ينهار النفق وهم داخله.

وقبل أن تلتقي سيرسي بجيمي لانيستر، يعترضها الهاوند (ساندرو كليجان) الذي يريد أن يقتل شقيقه السير غريغور كليجان، فتتركهما يتقاتلان بعد أن قتل «غريغور» ساعد الملك الذي حاول منعه، وينتهي العراك بمقتل الاثنين.

وانتهت الحلقة الخامسة على آريا ستارك التي تسير في دروب الكينجز لاندينج وتشاهد ضحايا ما فعلته وتفعله داني.. وكادت أن تموت، ثم ترى حصان أبيض فتمسك به.



0
0
0
0
0
0
0