الانتحار مستمر في البحيرة.. فلاح ينهي حياته بـ«حبوب حفظ الغلال» بسبب ضائقة مالية

تناول أحد الفلاحين في محافظة البحيرة قرص حفظ حبوب الغلال ما أدى لوفاته في الحال.

ووصل «عصام.أ.م» البالغ من العمر 52 عاما إلى مستشفى جراحات اليوم الواحد في وادي النطرون، بعدما قرر الانتحار مستخدما حبوب حفظ الغلال، بعدما تعرض لضائقة مالية.

وتعرض عصام لحالة تسمم إثر تناول قرص سام يستخدم في حفظ الغلال، ولفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله.

وبسؤال أحد أقاربه، قال إنه كان يمر بحالة نفسية سيئة بسبب مروره بضائقه مالية، ما أدى إلى إقدامه على الانتحار بتناول قرص سام يستخدم في حفظ الغلال، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لتولي التحقيق والتصريح بالدفن.

وسجلت محافظة البحيرة العديد من حالات الانتحار معظمها من الشباب عن طريق تناول حبوب حفظ الغلال.

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.