يشعر الطلاب في أحيان كثيرة بفقدان الرغبة في المذاكرة، يزداد هذا الشعور بشكل كبير خلال فترة الامتحانات، وللتخلص من ذلك يمكنك اتباع النصائح الموضحة في هذا التقرير.

المكافأة الذاتية

قبل البدء في المذاكرة حدد الأجزاء المفترض أن تذاكرها خلال اليوم، خصص لنفسك مكافأة بعد الانتهاء من كل جزء، كمشاهدة التلفاز أو تصفح الانترنت والفيس بوك أو الخروج لنزهة قصيرة، أو شراء ما تحبه، هذا سيجعلك أكثر إصرارا على الانتهاء من الأجزاء التي حددتها.

القلم الفسفوري

تتوافر بالعديد من المكتبات الأقلام الفسفورية، احرص على استخدامها عند المذاكرة، ففضلا عن أنها تساعدك على تحديد الأجزاء المهمة، مما يُسهل تذكرها، فالألوان لها دلالات وفوائد مختلفة، فاللون البرتقالي والأحمر والأصفر، يحفز على النشاط العقلي ومضاد للإحساس بالفتور والنعاس والكسل، يجعلك أكثر حماسا وإقبالا على المذاكرة. يُنصح باستخدام اللون البرتقالي مع المعلومات الطويلة لأنه يُعطي احساس بضيق الحيز، استخدم الأخضر الفاتح مع المعلومات المتعبة في القراءة، لأنه مريح للعين أثناء القراءة، أما إذا أردت حفظ معلومة فاستخدم اللون الأصفر، لأنه منشط لخلايا الذاكرة.

المكان المفضل

إذا لم يكن لديك الرغبة في المذاكرة، فاذهب إلى الأماكن المفتوحة، التي تفضل الجلوس فيها، سواء حديقة أو أي مكان آخر، المذاكرة في هذا المكان ستكون أسهل، لأنك ستشعر بهدوء نفسي.

الأجزاء السهلة

يُنصح بمذاكرة المواد السهلة في البداية، إذا كنت مجبر على مذاكرة مادة بعينها، لأنك ستمتحن فيها، فأبدأ بالأجزاء السهلة في هذه المادة أيضا، فليس من الضروري أن تذاكر الموضوعات بنفس ترتيبها في الكتاب، فمذاكرة هذه الأجزاء في البداية، سيُشجعك على المواصلة ومذاكرة الموضوعات الآخرى.

المشاركة الوجدانية

إذا لم يكن لديك الرغبة في المذاكرة، يمكنك الذهاب للمكتبة، فستجد بها الكثير من الطلاب والباحثين، ستشعر في هذا الوقت أنهم يشاركوك وجدانيا، مما يجعلك أكثر إقبالا على المذاكرة.

من الأفضل أن تجلس في مكان يُذاكر فيه أشخاص آخرين، فاجلس مع إخوتك أو اذهب إلى أحد أصدقائك، لكن ذاكر بمفردك إذا كنت لا ترغب في المذاكرة الجماعية.




147
90
22
41
9
12
8