«هيجواين» الأسطورة الذي تحول لـ«خائن».. كيف يستقبله الجمهور في «سان باولو»؟

كتب- طاهر محمد:

مزَّق شباك الخصوم بأهدافه، فظن أهل الجنوب أنه «مارادونا» الجديد الذي سيجلب لهم المجد ويضعهم على منصات التتويج التي استعصت على الفريق منذ آخر لقب دوري لـ«نابولي» موسم 1989/ 1990.

جونزالو هيجواين، الأرجنتيني الذي انتقل لنابولي، موسم 2013/2014 قادمًا من الفريق الملكي -ريال مدريد- ليسطِّر تاريخًا مع النادي الجنوبي، وفي موسمه الأول مع نابولي، فاز بلقب كأس إيطاليا، وسجل 24 هدفًا في جميع البطولات، واحتل الفريق المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا، وفي الموسم التالي حصد الفريق لقب كأس السوبر الإيطالي بفوزهم على يوفنتوس، بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 2/2 والذي سجل الهدفين لنابولي، كان هيجواين الملقب بـ«البيبيتا» ليحصد بذلك ثاني ألقابه مع النادي الجنوبي.

وجاء موسم 2015/2016 ليكون موسم هيجواين، بامتياز وقاد الفريق للمنافسة على الدوري الإيطالي «الكالتشيو» حتى الأسابيع الأخيرة، ولكنهم اكتفوا بالوصافة برصيد82 نقطة، الذي تُعتبر خيبة أمل كبيرة للاعب وللجماهير بعد أن كانوا قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الحلم.

من جهة أخرى حقق هيجواين، رقمًا قياسيًا بحسمه لقب هداف الدوري برصيد 36 هدفًا، ويُعتبر «البيبيتا»، هو اللاعب الوحيد الذي سجل 36 هدفًا بموسم واحد في بطولة الدوري الإيطالي.

وبعد هذا الموسم المخيب للآمال، كان من الصعب أن يبقى هيجواين، مع الفريق لموسم آخر، حتى جاء موعد انتقاله من نابولي إلى يوفنتوس، بصفقة تاريخية وهي الأغلى في تاريخ الدوري الإيطالي، بعد أن دفع يوفنتوس الشرط الجزائي للاعب الذي كان بـ90 مليون يورو.

وفي أول تصريحاته بعد انتقاله لسيدة العجوز، قال: «أنا سعيد جدا.. أنه شعور رائع.. آمل أن أحقق بطولات مع الفريق».

ومنذ هذه اللحظة بدأ انتقاد هيجواين، من لاعبي ومدرب وجماهير ورئيس نادي نابولي، وقال دي لورينتس، رئيس النادي، إن انتقال هيجواين إلى نادي يوفنتوس يعتبر في حد ذاته «خيانة» وإنه ناكر للجميل ورحل بشكل لا يليق.

وفي مناسبة أخرى سخر «دي لورينتس» من هيجواين بعد خسارة فريقه يوفنتوس بطولة السوبر الإيطالي أمام إيه سي ميلان، حيث قال: «ذهب إلى يوفنتوس ليحقق الألقاب، فخسر أول بطولة ينافس عليها».

وخرج «مارادونا» أسطورة كرة القدم الأرجنتينية وفريق نابولي، بتصريح ناري حيث قال لجماهير نابولي: «لن أخونكم مثلما فعل معكم هيجواين».

وقال خوسية كاليخون، لاعب نابولي: «جماهير نابولي كلما شاهدت هيجواين، بقميص نادي يوفنتوس تشعر بالغضب وهذا أمر طبيعي».

«سوف أستقبل هيجواين، بذات الطريقة التي يستقبل فيها الأب الغاضب ابنه».. هكذا قال المدرب الإيطالي، ماوريسيو ساري، مدرب نابولي، في أول مقابلة صحفية له عقب ذهاب هيجواين إلى اليوفي.

بينما كان لجماهير نابولي، نصيب الأسد من الانتقادات التي وُجهت لهيجواين، حيث حرقوا قميص اللاعب وسط المدينة فور إعلان النادي عن انتقاله ليوفنتوس، وبيعت في محيط ملعب «سان باولو» عبوات مناديل تنظيف ورقية للمرحاض مرسوم عليها من الخارج صورته.

كيف يستقبل جمهو نابولي «هيجواين»؟

سؤال سنعرف إجابته الأحد، حيث يستقبل نابولي فريق يوفنتوس «المتصدر» على أرضه ضمن الجولة الـ30 من منافسات الدوري الإيطالي.

وضمن التحضيرات للقاء المنتظر خرج، لويجي دي ماجستريس، رئيس بلدية نابولي بتصريحات صحفية قائلًا: «سنتخذ الإجراءات اللازمة بالنظر لطبيعة اللقاء».

وأضاف «ماجستريس»: «سنحافظ على سلامة نزلائنا، ونريد أن نقدم نابولي باعتبارها مكانا مرحبا بالزوار لا ينساق وراء المتعصبين».

يُذكر أن لقاء الذهاب بين الفريقين، ساهم فيه هيجواين في فوز فريقه يوفنتوس، على نابولي بنتيجة 2/1 حيث أحرز هدف الفوز في الدقيقة 71.

وتقابلا أيضًا في ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا وفاز يوفنتوس بنتيجة 3/1 أحرز هيجواين الهدف الثاني لفريقه عند الدقيقة 64.

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب شباب وطلاب مصر

ميكس ميديا