رئيس التحرير: أحمد متولي

فيديو| ماذا قالت الحركات الطلابية عن تعديل اللائحة؟

فيديو| ماذا قالت الحركات الطلابية عن تعديل اللائحة؟

عقدت كيانات طلابية بالجامعات المصرية، اليوم الأحد، مؤتمرا صحفيا للإعلان عن رفضهم للتعديلات الأخيرة التي أجرتها وزارة التعليم العالي على اللائحة الطلابية، والجدول الخاص بانتخابات الاتحادات.

شارك في المؤتمر أعضاء حركة طلاب مصر القوية، وطلاب حزب الدستور، وطلاب الاشتراكيين الثوريين، وطلاب 6 إبريل، وطلاب حركة مقاومة، وطلاب صوت الميدان.

واستنكرت الحركات عدم مشاركة الطلاب في وضع التعديلات التي أجرتها وزارة التعليم العالي، بالرغم من أن اللائحة والاتحادات لا تمثل سوى الطلاب.

من جانبه قال مصطفى التركي، ممثل طلاب الاشتراكيين الثوريين، إن اللائحة الطلابية هي دستور الطلاب داخل الجامعة ومن حقهم اختيارها، مشيرا إلى أن أن ما حدث من قبل وزارة التعليم العالي يستهدف تمكين الطلاب الذين يمثلون الحكومة.

وأوضح أن الشرط المتعلق بأن يكون للطالب المترشح لخوض انتخابات الاتحادات الطلابية نشاط طلابي ملحوظ، يحيط به الغموض وعدم وضوح المعايير التي تحدد ماهية مشاركته في النشاطات، وأن هذا يفتح الباب لإدارة الجامعات ورعاية الطلاب لمنع أي طالب من المشاركة لهذا المبرر الغير منطقي.

وأضاف ممثل طلاب الاشتراكيين الثوريين، أن هذا الشرط وضع لاختيار المرضي عنهم من قبل النظام دون معايير واضحة للترشح، وأن التعديلات سلبت حق انتزعته الحركة الطلابية على مدار 4 سنوات ماضية لإجراء انتخاب اتحادات طلابية مستقلة عن النظام السياسي.

وعلق محمود شلبي، أمين عام حركة طلاب مصر القوية، على أن فتح باب الترشح ليوم واحد فقط من شأنه منع أي طالب قد يتعرض لحادث طارئ أو ظروف خاصة من المشاركة فى الانتخابات، متسائلا: "كيف تخص 4 لتقديم الطعون و7 للدعاية ويوم واحد للترشح؟".

وأعلن "شلبي" عن انتهاء حركة طلاب مصر القوية من حسم وقفها من المشاركة في الانتخابات الطلابية، ومؤكدا أنها قررت تقديم أوراقها لخوض المنافسة وخدمة الطلاب من خلال الاتحادات.

بينما تحدث نبيه الجندي، ممثل طلاب حركة شباب 6 إبريل، عن غموض نصوص المواد المعدلة في اللائحة الطلابية، قائلا أن الدولة ترغب في السيطرة على الانتخابات وتقديم الطلاب المحسوبين على النظام، وإلغاء التعددية، والقضاء على صوت الطلاب الحر.

وحول بند حظر ترشح الطلاب المنضمين لتنظيمات إرهابية، تسائل "الجندي" عن كيفية تحديد ما إذا كان الطالب إرهابي أم لا، وكيف ستحدد اللجان المشرفة على الانتخابات ذلك، موضحا أن الفصل في هذا الأمر لن يستطيع أحد أن يحققه إلا الأجهزة الأمنية فقط، وهو ما يشير للتدخل في الانتخابات وشطب طلاب المعارضة.

شاهد الفيديو

عبد السلام صلاح

عبد السلام صلاح

صحفي مصري مهتم بالكتابة في الموضوعات الثقافية والتاريخية

ميكس ميديا