بعد إيقافه عن العمل.. الشيخ الأزهري الذي غنى لأم كلثوم: الإخوان السبب

بعد إيقافه عن العمل.. الشيخ الأزهري الذي غنى لأم كلثوم: الإخوان السبب

اتهم الإمام والخطيب بوزارة الأوقاف، إيهاب يونس، جماعة الإخوان بالتسبب في وقفه عن الإمامة والخطابة، بترويج مقطع الفيديو الذي يظهر فيه وهو يؤدي أغنية «لسه فاكر» لأم كلثوم مرتديا الزي الأزهري.

وقررت وزارة الأوقاف أمس السبت، إيقاف إمام وخطيب مسجد علي بن أبي طالب التابع لإدارة أوقاف السلام وإلحاقه كباحث دعوة بالإدارة التابع لها لحين انتهاء التحقيقات معه بمعرفة النيابة الإدارية.

واتهم يونس في بيان له، تعقيبا على قرار الوزارة، صفحات تابعة للإخوان بنشر الفيديو واختص صفحة تسمى «مكتب حراك مصر» التي رأى أنها تشعل الفتنة وتكدّر الصفو العام.

وكان إيهاب يونس غنّى «لسه فاكر» خلال فقره استُضيف فيها برنامج «ست الحسن» على فضائية «ON E»، الإثنين الماضي.

واعتبرت الوزارة بحسب تصريحات منسوبة لها أن ما صدر عن الشيخ الأزهري يتنافى مع طبيعة عمل الإمام ومقتضيات واجبه الوظيفي.

وتابع يونس عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، «أريد أن أُطمئن أحبتي، والمهتمون بأمري؛ أنه تم التحقيق معي اليوم، وأنا بخير بفضل الله. أقدّر وقوفكم بجانبي، وأحترم قرار السيد وزير الأوقاف بإيقافي عن الخطابة والإمامة، وأنتظر -بتمام الصبر والرضا بأمر الله- كلمة القانون في أمري، والحمد لله على كل حال».

ورد على الانتقادات التي طالته قائلا: «أما من علّقوا على المنشور؛ فأقول لهم جزاكم الله خيرا على ما قدمتموه من سب وقذف لي ولأهلي وأدعو لكم بالهداية. وكفى بالله وكيلاً بيني وبينكم».

وأتم: «وأما عن خطئي؛ فهو أن حمّلت الزي الأزهري بتصرفي الإنساني البسيط، وهو زي يجب احترامه وتقديره، وهو شرف لي ولكل من ينتسب إلى الأزهر الشريف، الذي هو مَنشئي وبيتي ومأواي؛ فأنا أبرأ إلى الله من كل اتهام لي بعدم الحرص على مكانه ومكانته، والله تعالى أعلم بالنوايا وهو المطلع على القلوب».

 

 

 

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا