عاد من الإمارات ليتسلّم تعيينه معيدا بجامعة الأزهر إلا أنه مات في حريق محطة مصر

«ابني لسه مفرحشي بالدنيا اتخرج من كلية الزراعة بالأزهر، وكان من العشرة الأوائل وكان عاوز ياخد الماجستير علشان يتعيين معيد، وكان مسافر امبارح علشان يقابل المشرف بتاعه علشان يخلص ورق الرسالة لكن محمد مرجعشي ومنعرفشى عنه حاجه من ساعة الحادث»، تحكي والدة فقيد انفجار محطة مصر محمد عبدالدايم.

محمد هو أحد الطلاب المتفوقين، بجامعة الأزهر، تخرج من كلية الزراعة، وصدر قرار تعيينه معيدا في قسم الإنتاج الحيواني بالجامعة.

«إني رأيت الموت يقبض الناس حولي فيا رب لا تقبض روحي الا وانت راضي عني»، بهذه الكلمات عبر أحد أصدقاء محمد عبد الدايم عن حالته، بعد أن سقط ضمن ضحايا حادث قطار محطة مصر.

تضيف ثناء أبو السعود والدة محمد: «حاول اخواته الاتصال بالمشرف بتاعه يطمنوا محمد قابله ولا لا، لقينا المشرف بيقول أن محمد كلمه الساعة 9 من المحطة، وقاله أنا وصلت ومستنيك، لكن المشرف قاله اسبقنى على الكلية، أنا لسه قدامي على القطر شوية، لأن المشرف جاى من إسكندرية لكن محمد صمم يستناه فى المحطة».

رغبة أبيه تقتله

أحد أصدقاء محمد قال إنه من أوائل دفعته وكان يمتلك جواب تعيينه بالجامعة لكنه متوقف منذ 8 سنوات بسبب روتين حكومي، موضحا أنه كان مغتربا بدولة الإمارات وعاد من سفره حتى يُرضي والده في التحاقه للتدريس بجامعة الأزهر.

الدكتور بكلية الزراعة جامعة الأزهر، محمد مبروك، مشرف على الطالب محمد عبدالدايم في رسالته البحثية، قال إنه تحدث معه قبل انفجار القطار بقليل وانقطع الاتصال بينهم.

وأوضح أنه حاول أن يصل إليه مع زملائه وبحثوا كثيرا داخل المحطة وفي العديد من المستشفيات لكن دون جدوى. يقول المشرف عن محمد: «كان طالب علم مجتهد وشاب مؤدب ومحترم ولا أذكيه على الله».

والدة الفقيد تستكمل حديثها عنه قائلة: «أنا مش مصدقة والرعب اللي شوفناه على التليفزيون من مناظر الناس المحروقة».

يشار إلى أن نجلها ظل مفقودا لأكثر من 12 ساعة، ولم تعلم عنه شيئا، وقالت: «كنت عاوزه حد يطمني حتى لو مات وأضم جثته، وادفنه جنبي».

وطالبت بمحاسبة المتسبب في الحادث..

جامعة الأزهر

ونعت جامعة الأزهر الفقيد في بيان لها، وقالت إنه أحد المتفوقين بقسم الانتاج الحيواني في كلية الزراعة.

وهاجم بعض المعلقين على البيان، جامعة الأزهر، بدعوى تأخر تنفيذ قرار تعيين الفقيد بسبب الروتين، وفق قولهم.

أحد أصدقائه علق على بيان منشور بصفحة المركز الإعلامي للجامعة، قائلا: «اعطوا كل ذي حق حقه حضراتكم ده مش من المتفوقين فقط ده كان من أوائل دفعته ومعه جواب تعيين كمعيد من جامعه الأزهر المصونة مع ايقاف التنفيذ نظرا للإجراءات السريعة التي لم تأخذ إلا قرابة ٨ شهور وأكثر مع العلم انه متخرج من ٧سنوات وترك عمله بالخارج إرضاء لأبيه حتى يحقق له حلمه الذي كافح وكد من أجله».

بينما علق آخر على أنه: «مكانش من أبنائها بس كان من الأوائل اللي نازلهم قرار تعيين ليه ٨ شهور متنفذش بسبب الروتين».

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة

ميكس ميديا