كيف يقضي طلاب الشهادة الثانوية عيد الفطر؟

أيام تفصلنا عن بدء ماراثون امتحانات الثانوية العامة والأزهرية، ويرتبك الطلاب عموما في هذه الفترة التي تسبق الامتحانات.

ومع فرحة عيد الفطر والاحتفال العام الذي يصاحب أول أيام العيد بالخروج للمنتزهات وزيارة الأقارب والأصدقاء، كيف يقضي الطلاب يومهم؟ هل يذهبون إلى قسط من الراحة أم يواصلون المذاكرة دون الاكتراث بهذه المناسبة الهامة.

الانصراف السريع لطقوس العيد

أستاذ مادة الأحياء بلثانوية العامة، أحمد النجار، يشدد على ضرور راحة بال الطلاب والترويح على أنفسهم من خلال الانصراف السريع عن الكتب، والاستمتاع ببهجة العيد.

وطالب من خلال «شبابيك»، أبناء الشهادة الثانوية للتعايش مع يوم عيد الفطر من صلاة الفجر وبعدها صلاة العيد، ثم يتجه في زيارات سريعة للأقارب، بحد أقصى حتى وقت الظهيرة. 

كما أن طالب الثانوية، مطالب بالترويح عن نفسه فترة المراجعة والامتحانات، فكيف لا يروح عن نفسه في مناسبة كالعيد، وعلى أولياء الأمور عدم الضغط على أبنائهم حتى لا يصابوا بالكبت.

يذهب الطالب إلى راحة الجسد بالنوم أثناء وقت الظهيرة، ثم يستيقظ بعدها لممارسة واستكمال يومه في المذاكرة بشكل طبيعي.

ينصح النجار، الطلاب باستغلال الفترات التي تسبق كل مادة من خلال المراجعة بتركيز جيد مع الرجوع للكتاب المدرسي، ومذاكرة فقراته المقررة، مع الاستعانة بالله وعقد النية على عدم الغش، لأن حدوث حالات الغش داخل اللجان يؤثر على الجميع المجتهد وغير المجتهد.

طبيب نفسي: الاستمتاع بالعيد ضرورة؟

بينما طالب استشاري الطب النفسي، الدكتور إبراهيم مجدي، الأهالي بعدم الضغط على الطلاب خلال هذا اليوم، وتركهم للترويح عن أنفسهم في عيد الفطر.

وقال: «يمكن للطلاب المشاركة في صلاة العيد، وزيارة أقاربهم والتنزه بشكل طبيعي ومع استكمال اليوم الخلود للنوم مبكرا للاستيقاظ مع فجر اليوم الثاني لاستكمال المذاكرة ومراجعة المواد  استعدادا للامتحان.

وحذر من الراحة لوقت طويل بحيث لا تؤثر على طلاب الثانوية بدرجة تفصلهم عن المذاكرة، «العودة سريعا إلى الأجزاء المهمة في المنهج مع التركيز على ما تم مراجعته ودون الالتفات إلى مالم تذاكره حتى الآن، حتى لا يتسبب ذلك في نسيان كل ما تم مذاكره بالمادة.

ووجه استشاري الطب النفسي الطلاب، إلى حل الامتحانات السابقة في كل مادة، مع عدم التفكير في المستقبل والكلية التي يرغب في دخولها: «لا تفكر بشكل محفز حتى لا تتوتر ولا تفكر بشكل سلبي حتى لا تحبط ما عليك سوى المراجعة والاستعداد للامتحانات».

كما طالب بالابتعاد عن السوشيال ميديا خلال فترة الامتحان وعدم متابعة أخبار التسريبات والصفحات التي تلجأ لتشتيت الطلاب خلال الامتحانات.

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة

ميكس ميديا