استمع إلى تكبيرات العيد.. نسخة أصلية من دار الإفتاء المصرية

تكبيرات العيد من الأعمال المشروعة في العيدين وتبدأ في موسم الحج وعيد الأضحى المبارك من بداية شهر ذي الحجة وحتى نهاية أيام التشريق أي أنها تستمر لمدة 13 عشر يوما، من أول أيام ذو الحجة وحتى غروب شمس اليوم الثالث عشر من الشهر.

ونشرت دار الإفتاء المصرية على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» مقطع فيديو لتسجيل صوتي لتكبيرات عيد الأضحى، وعلّقت صفحة الدار قائلة: « تكبيرات العيد .. بصيغة جميلة وصوت مصري أصيل».​​​​​​​

تكبيرات العيد مكتوبة

الصيغة المأثورة للتكبير في العيد والمتعارف عليها هي: «الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، أو يثلث: الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، ومثله: الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة وأصيلا».

ويشار إلى أن أيام التشريق وفي يوم عرفة والعيد يكون فيه التكبير المطلق والمقيد أدبار الصلوات والمطلق في جميع الأوقات، في يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق الثلاثة يجتمع فيها المطلق والمقيد، أما ما قبل عرفة فهو مطلق في الليل والنهار.

فضل تكبيرات العيد

تعدّ تكبيرات العيد كغيرها من أعمال الذكر التي لها فضل عظيم يتعلق بالطمأنينة القلبية لمن يداوم عليها كما قال الله في كتابه الكريم «الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ»، وورد في الحديث الشريف عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم مِنْ أَنْ تلقَوْا عدوَّكُمْ فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟» قالوا: "بلى يا رسول الله"! قال: «ذكر الله عز وجل».

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا