«عنتيل» المحلة الجديد بعد القبض عليه: الستات هم اللي أغووني للحرام

أدلى المتهم المقبوض عليه اليوم الأربعاء، بتهمة ممارسلة الرذيلة مع سيدتين بإحدى قرى الغربية ونشر المقاطع على «السوشيال ميديا» باعترافاته أمام النيابة.

وقال: «أنا ندمان على ممارسة الزريلة والستات أغووني للحرام والفحشاء أنا ضحية بسبب إغواء السيدتين»، ونافى تورطه في نشر تلك الفيديوهات.

وتابع: «نفسي ربنا يقبل توبتي وأنا كنت بحاول بهدوء مع الناس بعد ما الفيديوهات اتنشرت، وربنا شاهد على كلامي، وفعلا أنا غلطت في ممارسة الخطيئة لكن عمري ما فكرت آذي حد، أو أفكر في قضية الحريم اللي كانوا معايا في شقتي».

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية، اليوم الأربعاء، من ضبط «عنتيل» المحلة الهارب «ا. ا. ال»، بعد انتشار فيديوهات جنسية له على صفحات التواصل الاجتماعي.

تعود تفاصيل الواقعة، منذ ٥ شهور عندما تلقى اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية إخطارا من الرائد أحمد الشربينى رئيس مباحث آداب المحلة الكبرى بالقبض على «ش. ا» ٣٣ سنة، و«ا. ال» ٢٥ سنة، متزوجتين ومقيمتين بإحدى قرى مركز المحلة الكبرى بتهمة وجودهما في فيديوهات جنسية.

وكان عدد من رواد موقع التواصل الأجتماعى «فيسبوك» تداولوا مقاطع جنسية، لـ«عنتيل جديد»، يقوم باستدراج عدد من السيدات وتصويرهن أثناء ممارسة الرذيلة معهن، ثم يقوم بتهديهن بالفيديوهات لابتزازهن.

وكان عدد من الأهالي أكدو أن العنتيل يدعى «أ. ال» ويمتلك محلًا لبيع إكسسوارات«"التكاتك» داخل القرية، يقوم باستقطاب السيدات لممارسة الرذيلة معهن وبعد افتضاح أمره بنشر تلك المقاطع فر هاربًا.

حرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة التي أمرت بحبس المتهمتين ٤ أيام على ذمة التحقيقات.

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا