وزيرة الصحة عن التأمين الشامل: طفرة طبية ستتعلم منها أمريكا وانجلترا

قالت وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، إن تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل في مصر ستغير وجه التعامل مع الملف الصحي للمواطنين وستلبي احتياجاته تجاه منظومة الصحة من حيث تقديم علاج أمثل وعلى أكمل وجه.

وأضافت الوزيرة خلال الزيارة التفقدية التي أجرتها للمستشفى العام بالإسماعيلية، إلى أن هناك اهتمام كبير من الرئيس السيسي بمنظومة الصحة بل والتي تأتي على رأس الأولويات للقيادة السياسية خاصة وأن توجيهات الرئيس منذ البداية هي الاهتمام بصحة المواطن وبناء الإنسان، بحسب الوطن.

وقالت زايد إن منظومة التأمين الجديدة التي طبقت في مرحلتها الأولى داخل محافظة بورسعيد، وتليها الإسماعيلية والتي ستطبق بها في 2020، مؤكدة على أن هذا النظام ستتعلم منه دول العالم المتقدم أمريكا وإنجلترا لأنها ستكون طفرة طبية غير مسبوقة.

وأوضحت الوزيرة أن الوحدات الصحية ستتحول إلى مراكز لطب الأسرة، مشيرة إلى أن الوزارة ستتعاقد مع جامعة قناة السويس للإشراف على تشغيل طب الأسرة، لإمكانية التعرف على طبيب الأسرة من قبل الأهالي والمنتفعين.

وكانت وزيرة الصحة برفقة اللواء حمدي عثمان محافظ الإسماعيلية، تفقدا المستشفى العام وأعمال التطوير التي تشهدها بتكلفة 362 مليون جنيه والتي تأتي استعدادا لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل.

عبدالله عبدالوهاب

مراسل موقع شبابيك بالجامعات المصرية، يقيم في محافظة الفيوم

ميكس ميديا