ماذا يحدث لو كانت الأرض مسطحة؟.. 4 أزمات تتسبب في توقف الحياة على الكوكب

من أي مكان على سطح الأرض، من المستحيل معرفة شكل كوكبنا، فمنذ اللحظة التي بدأنا فيها كأطفال، فهم الأشياء الأساسية في الحياة، ينبثق العلم بشكل أو بآخر ليجعلنا أكثر حيرة.

واحدة من أول الأشياء التي تتبادر إلى الذهن هي: هل الأرض مستديرة أم مسطحة؟ استمر النقاش حول ما إذا كانت الأرض مستديرة أو مسطحة لعدة قرون، وبينما تتفق الغالبية العظمى من الناس على أن الأرض ليست مسطحة، لا يزال هناك بعض النقاشات دائرة حول شكل الأرض.

في هذا التقرير نسلط الضوء على: ماذا سيحدث لو كانت الأرض مسطحة؟ كيف ستكون الحياة؟ وإذا وصلت إلى الحافة، هل تسقط في الفضاء؟.

انعدام الكسوف

عند إلقاء نظرة على شكل ظل الأرض أثناء الكسوف القمري، خاصةً خلال الطور الجزئي، نلاحظ كيف يبدو ظل الأرض دائمًا جزءًا من دائرة شبه مثالية، إذا كانت الأرض عبارة عن قرص مسطح، فهذا يعني أن هناك اتجاهًا واحدًا محتملًا يمكن أن تحدثه محاذاة الشمس والأرض والقمر، لإنشاء ظل دائري بدلاً من بيضاوي الشكل. هذا يعني أن الشمس يجب أن تكون في موقع «منتصف الليل» بالنسبة إلى الجانب الليلي من الأرض، ومع ذلك فإن الكسوف القمري يحدث في جميع الأوقات المختلفة اعتمادًا على مكان وجودك على الأرض. نظرية الأرض المسطحة لا تستطيع تفسير ذلك.

مشاكل الجاذبية

من الخطأ أن نؤمن بأن الجاذبية تسحبنا إلى الأسفل كلما ارتفعنا، ولكن الجاذبية تسحبنا إلى مركز الأرض؛ ولهذا السبب لا يسقط الناس من كوكبنا - لأن جاذبيتنا تسحب كل شيء في المنتصف.

يعتبر العلماء أن هذا نظام جيد طالما أنك تعيش على كوكب دائري، ولكن على الأرض المسطحة لن تجري الأمور على هذا النحو، على الرغم من أن الجاذبية لن تعمل بنفس الطريقة، ولكن ستكون الأرض المسطحة رقيقة وطويلة، مما يعني أن الجاذبية ستسحب كل شيء إلى منتصف الكوكب.

اختلال درجات الحرارة على الأرض

كوكب الأرض محمي من التوهجات الكونية والإشعاع الشمسي بواسطة مجال مغناطيسي، والسبب في وجود هذا المجال هو دوران الأرض باستمرار. دعنا نتخيل.. إذا توقف كوكبنا عن الدوران لأي سبب، فإن هذا المجال المغناطيسي سيختفي تدريجيا وسنواجه الكثير من المتاعب.

أولا، سيواجه كوكب الأرض الإشعاع الشمسي بشكل مباشر، مما يؤدي إلى تمزق طبقة الأوزون على كوكبنا، والأهم من ذلك، الغلاف الجوي، الذي سيبدأ في الانهيار تدريجيا ويصبح أكثر رقة حتى يختفي تمامًا؛ مما يجعل كوكبنا عرضة للكويكبات والشهب باستمرار.

وبدون وجود المجال المغناطيسي الذي يحمي الأرض من الإشعاعات الشمسية المباشرة، ستكون مجرد مسألة وقت قبل أن يتحول سطح الأرض إلى نسخة من سطح القمر ونواجه الكويكبات والمذنبات بدون حماية.

توقف الصفائح التكتونية عن الحركة

الصفائح التكتونية على الأرض ليست على شكل قطع الألغاز - إنها منحنية لتتناسب مع استدارة الكوكب، وهي تعمل فقط لأن كوكبنا ليس مسطحا، كما هو الحال بالنسبة للمجال المغناطيسي كما ذكرنا سابقا.

وفي كل مرة تتحرك صفيحة تكتونية، تتفاعل مع صفيحة على الجانب الآخر من الكوكب، وإذا كانت الأرض مسطحة، فلن ينجح أي من ذلك، وعلى الرغم من أن العلماء لم يتوصلوا بعد إلى اكتشاف الطريقة التي ستعمل بها الصفائح التكتونية إذا كانت الأرض مسطحة، إلا أن كل ما نعرفه حتى الآن، أن عمل الصفائح التكتونية سيتوقف تماما.

دعونا نتخيل أن الأرض خالية من الجبال أو المحيطات – فقط مجموعة ثابتة من المياه – هذا أمر مؤكد الحدوث، في حال توقفت الصفائح التكتونية عن الحركة، فهي السبب الأساسي في وجود الجبال والوديان وكذلك المحيطات.

حتى لو كان لدينا جبال، فإن عمل البراكين ونشاطها سيتوقف مما يسبب مشكلة كبيرة لدينا نحن البشر؛ فالبراكين هي السبب الرئيسي وراء احتواء أجسامنا على الأكسجين، وإذا توقفت عن الثوران فسنواجه صعوبة كبيرة في التنفس.

عبدالله عبدالوهاب

مراسل موقع شبابيك بالجامعات المصرية، يقيم في محافظة الفيوم

ميكس ميديا