لتدريب 1000 طالب.. مدارس للتدريب العملي على تكنولوجيا النانو لطلاب جامعة الإسكندرية

استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبد الغفار، تقريرا قدمته مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، مها الدملاوي، حول نشاط مدارس التدريب العملي لطلبة كليات جامعة الإسكندرية.

ونظمت المدينة خلال العام الجاري مجموعة من المدارس الشتوية، بإجمالي عدد 1000 طالب وطالبة في التخصصات المختلفة للمساهمة الفعالة في تنمية مهاراتهم لمواكبة التطور التقني وربطهم بسوق العمل المحلى والدولي.

وأشار التقرير إلى أن المدرسة الشتوية التي عقدت في مدينة الأبحاث العلمية خلال شهري يناير وفبراير 2019، ضمت عدد 300 طالب وطالبة في العديد من التخصصات.

وتتضمنت التخصصات منها: «تكنولوجيا النانو وخواصها واستخداماتها، تقييم جودة الهواء، تقييم جودة المياه، علاج السرطان من المنتجات الطبيعية، الصناعات الدوائية الحيوية، تكنولوجيا المعلومات كالحوسبة السحابية والحاسبات عالية الأداء، تكنولوجيا صناعة الأغذية، أمراض النبات ولتشخيص البيولوجي، ودور التكنولوجية الحديثة في استصلاح وتنمية الأراضي القاحلة، وضمان ومراقبة الجودة.

وأضاف التقرير أن المدينة نظمت المرحلة الأولى من المدرسة الصيفية في شهر يوليو من العام الجاري لعدد 200، ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الثانية من المدرسة الصيفية في سبتمبر الجاري لمتفوقي الكليات العملية بالجامعة «كليات الهندسة، العلوم، الزراعة، الطب البيطري، الطب البشري، والصيدلة»، بمعاهد ومعامل المدينة.

وأعلن التقرير أن المدينة تتميز بريادتها في تلك التخصصات من حيث توافر البنية التحتية من أجهزة ومعدات وتميز النشر العلمي على المستويين المحلى والدولي.

ومن جانبها، أكدت د. مها الدملاوي أن هذا النشاط يأتي في إطار تفعيل مبادرة رئيس الجمهورية باعتبار عام 2019 عاماً للتعليم في مصر.

وأكدت استمرار التعاون المشترك بين مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية وجامعة الإسكندرية بشأن إقامة المدارس الصيفية والشتوية لطلبة الكليات العملية بجامعة الإسكندرية للتدريب بمعامل ومعاهد المدينة.

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة

ميكس ميديا