«أنقذوا أحمد مجدي».. القصة الكاملة لغرق طالب الطب واستغاثات فريق الإنقاذ للبحث عنه

ظهرت آلاف التغريدات على موقع تويتر تتضمن هاشتاج انقذوا أحمد مجدي، طالب كلية الطب المقيم في محافظة الدقهلية والذي غرق في بحر مدينة دمياط الجديدة، فما قصة هذا الطالب وما قصة استغاثات فريق الإنقاذ؟

تفاصيل غرق الطالب أحمد مجدي

أحمد مجدي طالب في كلية الطب جامعة المنصورة مقيم في مركز منية النصر بمحافظة الدقهلية، انتقل وزملاءه لقضاء يوم ترفيهي على أحد شواطئ مدينة دمياط الجديدة.

وفي الساعة الخامسة من مساء يوم الأربعاء الموافق 11 سبتمبر، تعرض أحمد مجدي وأحد زملائه للغرق وتم إنقاذ صديقه فيما لم يتمكنوا من العثور على جثة مجدي وتوقفت جهود البحث بعد السادسة مساءا مما صعب عملية العثور عليه.

حاول عدد من الأشخاص بجهود فردية البحث عن طالب كلية الطب لكن المحاولات باءت بالفشل ومن هنا انطلقت حملات على منصات التواصل الاجتماعي للبحث عن الطالب أحمد مصري.

تطوع غواصين للبحث.. المسئولون رافضون

وصلت دعوات ومطالبات البحث عن طالب كلية الطب أحمد مجدي إلى العديد من الغواصين فتطوعوا للبحص عن جثة الطالب لكنه تم منعهم.

وفي فيديو متداول لأحد أفراد أسرة الطالب أحمد مجدي، قال إن فريق الإنقاذ وعدد من المتطوعين للبحث عن أحمد مجدي متواجدون منذ مساء الخميس للبحث عن الطالب، لكن المسئولين لم يسمحوا لهم بالنزول.

ونشر أحد المتواجدين ضمن فريق البحث عن أحمد مجدي: «تاني صباح يعدي ومفيش اي جديد . مشوفناش ولا سمعنا ان حد اتحرك من اي مسئول .. موجودين حاليا فرقه انقاذ متطوعه بس للأسف قوات حرس الحدود منعوهم من نزول المياه الا بوجود تصريح».

 

والدة أحمد مجدي تجلس على الشاطئ تنتظر ابنها

 

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.

ميكس ميديا