فيديو جديد من «الأب» صاحب واقعة تعذيب طفلته الصغيرة.. ماذا قال؟

وجه «الأب» صاحب واقعة تعذيب طفلته الصغيرة رسالة اعتذار للمجتمع وكل من شاهد فيديو الاعتداء بالضرب على ابنته التي كانت تبلغ من العمر نحو عام واحد.

وقال صاحب واقعة تعذيب الطفلة إن مقطع الفيديو قديم منذ أكثر من عام ونصف، واستخدمته زوجته المختفية منذ أسبوعين لأغراض لا يعلم عنها شيئا، بحسب تعبيره.

وأوضح خلال الفيديو الذي صوره له أحد جيرانه في المملكة العربية السعودية، أنه كان يحاول تعليم طفلته المشي، كما أنه كان يمر بحالة نفسية صعبية، مقدما الاعتذار للجميع.

وأضاف أن زوجته هي التي قامت بتصويره ولم يكن يعلم شيئا عن ذلك، مشيرا إلى أنه يرعى 4 أطفال حاليا، دون تعنيف أو ضرب.

وكان رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» تداولوا فيديو لشخص يعتدي بالضرب على طفلة تبلغ من العمر نحو عام واحد.

ويظهر الفيديو اعتداء متكرر بضرب الطفلة على وجهها وبطنها وهي في حالة هيستيرية من البكاء.

كما كرر رفع الطفلة من يدها في الهواء وتركها لتقع على الأرض أكثر من مرة دون أن تتوقف الطفلة عن البكاء.

عبدالله عبدالوهاب

مراسل موقع شبابيك بالجامعات المصرية، يقيم في محافظة الفيوم

ميكس ميديا