شاهد أول ظهور لـ«أمنا الغولة وأبو رجل مسلوخة والعو» (صور)

قدّم عدد من طلاب أحد المعاهد العليا للفنون التطبيقية بالفرقة النهائية، مشروع تخرج حول تخويف الأطفال من قبل الأهل بشخصيات وهمية، يحمل اسم «روح شريرة»، بعدما اكتشفوا أنهم يكونون عنها صورا ذهنية ويرونها كأنها حقيقة.

وقال الطلاب حول مشروع تخرجهم إن الفكرة بدأت بسؤال للأهلي حول الشخصيات التي يستخدمونها لتخويف أبنائهم، وسؤال للأطفال حول الشخصيات التي تزورهم في أحلامهم.

وأضافوا: «منذ فبراير وحتى يونيو كنا نركز على مشروع تحت عنوان اصنع لهم أحلام سعيدة وكنا نسأل الأطفال عما يرونه في أحلامهم، واكتشفنا أنهم لا يرون إلا تلك الشخصيات المرعبة، ويتخيلونها واقفة أمام أسرتهم».

استخدم الطلاب في المشروع أطفال من 20 مدرسة في المعادي والمهندسين وشبرا والقليويبية، حرصوا فيهم على اختلاف وتنوع الشرائح التي يتحدثون إليهم ما بين مدارس حكومية وخاصة ودولية، فيما طلبوا من الصغار في سن الخامسة حتى العاشرة رسم تلك الشخصيات التي تظهر لهم، وتمكنوا من رسم الشخصيات الخيالية.

«البعبع وأبو رجل مسلوخة والمهرج القاتل وشخصية كارتونية مخيفة اسمها سلاندر مان وأمنا الغولة» هي أبرز الشخصيات التي رسمها الأطفال.

يذكر أن المشروع من تنفيذ الطلبة؛ أحمد أشرف، ابراهيم قاسم، أيمن محمد، رضوه ذكي وإيمان علاء.

​​​​​​​

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا