الاشتباه في إصابة طالبة بالإسكندرية بالالتهاب السحائي عقب وفاة أخرى

أوضح وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، يوسف الديب، حقيقة وفاة طالبة بالمحافظة بمرض الالتهاب السحائي، والاشتباه في إصابة أخرى بنفس المرض بعد دخولها المستشفى.

وقال الديب إن المديرية تلقت بلاغا من التأمين الصحي بدخول تلميذة بمدرسة مصطفى النجار الابتدائية، بشرق المدينة، لأحد المستشفيات الخاصة وهي تعاني من صداع وقيء وارتفاع في درجة الحرارة، حيث يشتبه في إصابتها بمرض الالتهاب السحائي.

وأضاف وكيل الوزارة، في تصريحات صحفية اليوم، الاثنين، أنه على الفور توجهت لجنة من الشئون الوقائية بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية ومنطقة شرق الطبية لمناظرة الحالة، مشيرا إلى أنه تبيّن للجنة أنه قد سبق تطعيم المريضة ضد الالتهاب السحائي البكتيري في عامي 2014 و2016 بواسطة التأمين الصحي.

ولفت يوسف الديب إلى أنه تم عمل بذل سائل النخاع الشوكي للطالبة، كما تم سحب عينة دم لتحليلها.

وأشار إلى أنه تم تجريع المخالطين للطالبة بالمدرسة والمنزل والمستشفى بالمضاد الحيوي المناسب كإجراء وقائي متبع.

​​​​​​​ونفى وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، الدكتور علاء عثمان، وقوع أي حالة وفاة بالمحافظة نتيجة الإصابة بالالتهاب السحائي، ردا على الأنباء التي ترددت على مواقع التواصل الاجتماعي وتفيد بوفاة طالبة كانت قد نقلت إلى أحد المستشفيات تعاني من صداع وقيء وارتفاع في درجة الحرارة، ويشتبه بإصابتها بالالتهاب السحائي.

وشدد وكيل الوزارة على عدم وجود أي حالات إصابة أو اشتباه بالإصابة بمرض الالتهاب السحائي، مشيراً إلى أن الطفلة التي توفيت اليوم بمستشفى الصدر ليس بسبب إصابتها بالالتهاب السحائي كما يردد البعض.

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا