قيس سعيد يرفض الإقامة في قصر الرئاسة التونسي

يرفض الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيد من حيث المبدأ الإقامة في القصر الرئاسي بضاحية قرطاج كما ينص على ذلك البروتوكول، بحسب مصدر أمني نقلت عنه وكالة الأنباء الألمانية «د.ب.أ».

وأوضح مصدر من الأمن الرئاسي، لوكالة الأنباء الألمانية أن سعيد تمسك بقراره منذ مدة بعدم الإقامة في القصر الرئاسي لكن تجري محاولات لإثنائه عن رأيه لدواع أمنية.

وأضاف المصدر أنه «من المتوقع أن تتم اثارة هذه النقطة لدى لقاء سعيد بالرئيس المؤقت محمد الناصر أثناء تسليم السلطة اليوم الأربعاء».

وألمح سعيد لهذا الخيار قبل فوزه بالرئاسة ورغبته في التخلي عن البروتوكلات ومن بينها لقب السيدة الأولى لتونس، في إشارة إلى زوجته.

ويقطن سعيد في فيلا محاذية لحي شعبي بمنطقة المنيهلة على أطراف العاصمة شمالا، وتشير مصادر إلى رغبته في الاستمرار في مقر إقامته بدل التحول إلى قصر قرطاج.

ويستلم قيس سعيد مهامه رسميا اليوم بعد أن كان أدى اليمين الدستورية في البرلمان في وقت سابق اليوم.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا