شيخ الأزهر في احتفال المولد النبوي بحضور السيسي: الرسول حذر من الظلم (فيديو)

قال شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد الطيب، إن النبي صلى الله عليه وسلم وجه خطبة الوداع إلى الناس كلهم في كل مكان وزمان، فقال «أيها الناس»، وليس أيها المسلمون أو أيها المؤمنون، وفيها أوصى الرسول الكريم باتقاء الله في النساء، كما كرر مرتين التحذير من الحروب، مؤكدا أنه لا فرق بين الناس إلا بالتقوى.

وأضاف خلال احتفال وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوي الشريف، والذي يشهده الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن خطبة الوداع لفتت نظر الأمم إلى ضرورة ترسيخ مبدأ التكافل بين الأمم، كما حذر من الظلم وكرر التحذير منه في خطبته ثلاث مرات، وذلك لأثره التدميري على المجتمعات وعلى الدول.

 وكان شيخ الأزهر استهل كلمته بقوله: إنه لا تزال الإنسانية حتى هذه اللحظة ترنو نحو الشعاع النبوي، فما كانت رسالة النبي صلي الله عليه وسلم ملهمة للحضارات على اختلافها لولا هذا البعد الأخلاقي ومبدأ الأخوة الإنسانية المتغلغل به.

وتابع: «لا يحتاج المتابع لسيرة صاحب الذكري العطرة لبذل العناء حتى يكتشف أن الإسلام إذا كان هو دين التوحيد الخالص فهو بالقدر نفسه دين المساواة بين الناس وهو دين عصمة الدماء والأموال والأعراض ودين مقاصد أخري أوجزها الرسول صلوات الله عليه في خطبة الوداع التي خاطب بها العالم أجمع».

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا