المؤبد لشاب استدرج طفلة عبر «فيسبوك» واغتصبها وألقاها بالشارع

​​​​​​​قضت محكمة جنايات المنصورة الدائرة السابعة، الثلاثاء، بالسجن المؤبد على شاب استدرج فتاة لم تبلغ 16 عامًا، عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بعدما أوهمها بالزواج ثم اغتصبها وألقاها بالشارع.

صدر الحكم برئاسة المستشار مجدي على قاسم، رئيس الدائرة، وعضوية كل من المستشار أسامة مصطفي أحمد، والمستشار محي الدين محمد الكناني.

ترجع أحداث الواقعة إلى أبريل الماضي عندما تلقى مأمور مركز ميت غمر بلاغا باختفاء فتاة لا يتجاوز عمرها 16 سنة وادعاء أسرتها اختطافها، وبتقنين الإجراءات وتتبع هاتفها المحمول تبين وجودها بالقاهرة، وبعد 48 ساعة تم إعادة الطفلة لأسرتها، وأكدت تحريات المباحث أن شابا استدرجها من على «فيسبوك»، وأوهمها بالزواج ثم اغتصبها وألقاها بالشارع، تم القبض على المتهم واعترف بارتكاب الواقعة.

وأحالت نيابة مركز ميت غمر المتهم إلى محكمة جنايات المنصورة، بعد أن وجهت إليه اتهامات بالخطف عن طريق التحايل على الطفلة المجني عليها، مستغلا صغر سنها حال كونها لم تكن تبلغ 16 عاما، بعدما أوهمها برغبته في الزواج فاستدرجها لإحدى المناطق السكنية بالقاهرة بعيدا عن أسرتها وقاطعا الصلة بينها وبين ذويها ومنعها من مغادرة المكان، ثم اغتصبها رغما عنها وألقى بها في الشارع.

وذكرت النيابة بأمر الإحالة: «أن المتهم ارتكب جناية الخطف والتي اقترنت بجناية أخرى في ذات الزمان والمكان، بعدما واقع الطفلة المجني عليها بغير رضاها بطريق الإكراه، بأن قام بتقييد يدها وقدمها بقيد بلاستيكي ما بث الرعب في نفسها وشل مقاومتها، فنزع ملابسها كرها، واعتدى عليها جنسيا، وفقا لما هو وارد بتقرير الطب الشرعي، كما أحرز بغير ترخيص سلاح أبيض (مطواة)».

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا