أصحاب واقعة الاعتداء على طالب سوداني للنيابة: «كنا بنهزر»

استمعت نيابة حدائق القبة، اليوم الثلاثاء، لأقوال الطالب الأفريقي بواقعة فيديو «التنمر» ووواجهه بالمتهمين الثلاثة الذين ظهروا بالفيديو.

وقال المتهمون إنهم لم يتوقعوا أن ينتشر الفيديو بهذه الطريقة على مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وتعرضوا لهجوم كبير من رواد السيوشال ميديا وأشاروا إلى أنهم صوروا مقطع فيديو مع الطالب الأفريقي لتهدئة الناس وتوضيح الحقيقة وأنها نوع من الدعابة مع جارهم الطالب الأفريقي ولم يقصدوا إيذاءه.

وأضافوا  في التحقيقات أن الواقعة كانت عن وصلة مزاح من الطالب، مشيرا إلى أن الطالب جارهم ويعرفونه ولم يقصدوا إيذاءه أو الاستهزاء به، وأنهم اعتادوا على تصوير أنفسهم مع جارهم الأفريقي، كنوع من الدعابة وليس السخرية منه.

وكشفت التحريات، أن المتهمين استوقفوا شابا أفريقيا، أثناء سيره بمنطقة حدائق القبة وعملوا على الاستهزاء به، بعدما طلبوا منه التصوير معه بنوع من السخرية منه، حيث طلب الشاب تركه لتأخره على ميعاد المدرسة، ولكن المتهمين اعترضوا طريقه واستمروا في مضايقته، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا