صورة مكتب النائب العام من الصفحة الرسمية للنيابة بموقع فيس بوك


النائب العام المصري في أحد سجون السعودية (صور)

زار النائب العام المصري المستشار حمادة الصاوي، أمس الثلاثاء، المملكة العربية السعودية، وتفقد خلال الزيارة بعض السجون هناك.

وتفقد النائب العام المصري برفقة سفير مصر في السعودية، خلال الزيارة كلا من إصلاحية الحائر بمدينة الرياض التابعة للمديرية العامة للسجون، ومنطقة قطاع سجون الإصلاحية، وتابع أنظمة رعاية المسجونين وأنشطتهم، وبرامج تأهيلهم لانخراطهم في المجتمع.

وشاهد نُظم تسكين المساجين وفقاً لنوعية الجرائم، وضماناتهم داخل الإصلاحية، وطرق الرقابة والإشراف عليهم، والتي جاءت في مُجملها مماثلة للنُظم المعمول بها بمصر، كما استعرض النائب العام المنطقة المخصصة للمسجونين المتزوجين - التي عرفت بمنطقة الخلوة الشرعية.

وبحسب الصفحة الرسمية للنائب العام على «فيسبوك»، التقى المستشار حمادة الصاوي خلال زيارته بالنائب العام للمملكة المستشار سعود بن عبد الله المعجب، وبحثا سويا سبل التعاون بين النيابتيْن في المجال القضائي، وجرى استعراض الهيكل التنظيمي الخاص بالنيابة العامة وتشكيلها وفروعها بالمملكة، والتقنيات الحديثة المستخدمة في كيفية الوقوف على مرتكبي الجرائم، وسبل مكافحة جرائم تقنية المعلومات، وطرق الدعم المقدمة للمحققين من خلال الإحصائيات والمتابعة.

وجرى خلال اللقاء الاتفاق على ضرورة التنسيق فيما بين النيابتين خاصة في الجرائم المستحدثة وجرائم تقنية المعلومات والاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين وغسل الأموال، والتعاون القضائي في مجال مكافحة الإرهاب، وتعزيز سبل تفعيل الاتفاقيات بشأن تسليم المجرمين ونقل المحكوم عليهم واسترداد الموجودات.

واستعرض الجانبان الرؤى المشتركة للارتقاء بمستوى النيابة العامة بالدولتين وسبل تبادل الخبرات فيما بينهما، وبحثا مدى إمكانية تشكيل لجان مُشتركة لتبادل المعلومات في إطار مكافحة الجريمة طِبقا للأنظمة المستحدثة بالدولتين.

وأشاد النائب العام السعودي بما قدمته النيابة العامة المصرية لأعضاء النيابة العامة بالمملكة من دوراتٍ تدريبية، ومدى الاستفادة بها وإسهامها في تطوير الأداء.

وتفقد وفد من أعضاء مجلس النواب المصري، والإعلاميين، ومنظمات حقوقية وقيادات وزارة الداخلية، اليوم الأربعاء، منطقة سجون بر ج العرب بالإسكندرية، واطلعوا على أوضاع النزلاء الاجتماعية والصحية، ومدى تقديم الخدمات لهم داخل السجون.

كما نظم قطاع السجون بوزارة الداخلية يوم 11 نوفمبر الجاري المنتدى الثالث للسجون، بحضور عدد من وسائل الإعلام والصحافة المحلية والعالمية، بالإضافة إلى وفد ضم أعضاء من مجلس النواب والشخصيات العامة، وممثلين عن منظمات حقوقية دولية، الذين أشادوا بالرعاية الصحية والاجتماعية والتعليمية والثقافية التي تقدم لنزلاء سجن طرة.

علي عبدالعزيز

صحفي مصري

ميكس ميديا