عنوان وموضوع خطبة الجمعة القادمة 6 ديسمبر 2019 (النص الكامل)

ينشر موقع «شبابيك»، موضوع خطبة الجمعة المقبلة الموافق 6 ديسمبر 2019، و9 ربيع الآخر 1441 هجرية، التي أعلنتها وزارة الأوقاف عبر موقعها الرسمي على الإنترنت.

عنوان وموضوع خطبة الجمعة القادمة

«من سنن الله تعالى الكونية.. إجراء المسببات على الأسباب»، بهذا العنوان أعلنت وزارة الأوقاف عن موضوع خطبتها المقبلة، التي سيلقيها أئمة المساجد على المصلين خلال الخطبة القادمة.

وتناولت خطبة الجمعة سنن الله تعالى الكونية، حيث جعل الله عز وجل جعل للكون سننًا وقوانين تحكمه، وجعل الله هذه السنن ميزانا يضبط قواعد الحياة، ويتحقق به إعمار الأرض، والحفظ عليها الذي هو غاية من غايات الخلق.

وأكدت الخطبة أن الأخذ بالأسباب لا يتعارض ولا يتنافى مع التوكل على الله عز وجل، فإذن من علم حقيقة التوكل اجتهد في الأخذ بالأسباب، فالمتوكل الحقيقي يأخذ بالأسباب، ويبذل طاقته وجهده ويرد الأمر كله لله صاحب التوفيق والفضل، والعون.

وأوضحت الخطبة أن الأمم التي أدركت حقيقة هذه السنن الإلهية، وعملت بمقتضاه سادت وتقدمت حتى ولو لم تكن مسلمة، بل ولو لم تكن تدين بدين أصلا، لأن هذه السنن لا تحابي أحدا ولا تجامل مخلوقا.

وذكرت الخطبة في موضوعها أن من سنن الله تعالى الكونية، إجراء المسببات على الأسباب فلقد خلق الله تعالى الأسباب ومسبباتها، وأمرنا بالأخذ بالأسباب، فإذا وجددت الأسباب تحققت النتائج، وهذا قانون عام محكم يجري على الكون كله، في كل زمان ومكان، فلكل شئ سببه، فالنار سبب الإحراق، والقتل سبب الموت، والحرث والبذر سبب للذرع، والأكل سبب الشبع، والاجتهاد سبب للنجاح، والكسل والإهمال سبب للفشل.

واستدلت الخطبة في موضوعها على قصص قرآنية تناولت موضوع الأخذ بالأسباب منها قصة سيدنا يوسف عليه السلام، وقصة السيدة مريم عليها السلام، وقصة ذي القرنين، ومواقف في حياة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم .

وتشدد وزارة الأوقاف على جميع الأئمة ضرورة الالتزام بنص الخطبة، أو على أقل تقدير بجوهرها، مع الالتزام بضابط الوقت ما بين 15 إلى 20 دقيقة كحد أقصى.

وقالت الوزارة إنها «واثقة في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوي، مع استبعاد أي خطيب لا يلتزم بموضوع الخطبة.»

وتقوم وزارة الأوقاف منذ عام 2016 بتحديد عنوان وموضوع خطبة موحّد لجميع الأئمة التابعين لها، ضمن إجراءات «تجديد وإصلاح الخطاب الديني»، كما تحدد مدة معينة للخطبة لا تزيد عنها.

وأكدت وزارة الأوقاف على جميع الأئمة الالتزام بنص الخطبة أو بجوهرها على أقل تقدير مع الالتزام بضابط الوقت ما بين 15 و20 دقيقة كحد أقصى، واثقة في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوي، مع استبعاد أي خطيب لا يلتزم بموضوع الخطبة.

النص الكامل لخطبة الجمعة القادمة​​​​​​​​​​​​​​

ونشرت الوزارة عبر موقعها الرسمي النص الكامل لخطبة الجمعة القادمة على النحو التالي:

علي عبدالعزيز

صحفي مصري

ميكس ميديا