من هو الشيخ فوزي السعيد.. معلومات عن القيادي السلفي المصري

ينشر موقع شبابيك بعض المعلومات عن القيادي السلفي المصري، الشيخ فوزي السعيد، الذي توفى الأحد 8 ديسمبر 2019، بعدما تدهورت حالته الصحية.

من هو الشيخ فوزي السعيد؟

الشيخ فوزي السعيد أحد قيادات السلفية في مصر.

أسس الشيخ فوزي السعيد مسجد التوحيد في شارع رمسيس وكان خطيبا فيها.

وعلى الرغم من بنائه المسجد بالجهود الذاتية وتبرعات الخيرين إلا أن نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك قام بتأميم المسجد، وإلحاقه بوزارة الأوقاف.

اتهم الشيخ فهمي السعيد في قضية عسكرية رقم 24 لسنة 2001 جنايات عسكرية المعروفة إعلاميًا بـ«بتنظيم الوعد»، وقضت المحكمة العسكرية في القضية بتاريخ  2 سبتمبر عام 2002 بسجن 51 متهما، وبراءة 43، كان بينهم الشيخ فوزي.

ويعد الشيخ فوزي السعيد من الداعمين لثورة الخامس والعشرين من يناير.

كان أحد قيادات السلفية المشاركين في اعتصام رابعة العدوية مع أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي.

تم منعه من الخطابة بسبب مشاركته في اعتصامات أنصار جماعة الإخوان.

ألقي القبض على «السعيد» في يوليو 2014 ووجهت له اتهامات دعم جماعة الإخوان وتأييد «مرسي» وأخلي سبيله في عام 2016.

توفيت ابنة فوزي السعيد وهو مسجون، وأصيب بالفشل الكلوي وتدهورت صحته حتى قال الأطباء إنه يعيش بربع كلية فقط وخرج بعدها وظل متأثرا بمرضه حتى مات.

بدايه تدهور الحالة الصحية للشيخ فوزي السعيد

وبدأت الحالة الصحية للشيخ فوزي السعيد في التدهور منذ أغسطس 2019،  حين أعلن المحامي الحقوقي خالد سعيد إن الشيخ السلفي دخل في غيبوبة.

وأوضح: «الأحبة الأفاضل لعل الله يوفق كل منا الى دعوة طيبة مخلصة لفضيلة الشيخ فوزى السعيد حيث يرقد الآن في غيبوبة.. صرف الله عنه السوء وأمده بمدد الخير والشفاء من عنده ... اللهم آمين يارب العالمين».

توفى فوزي السعيد عن عمر تجاوز السبعين عاما.

ونعى مشايخ السلفية والإسلاميين في مصر الشيخ فوزي السعيد، عقب تأكيد خبر وفاته بعد نقله للمستشفى فجر اليوم نتيجة تدهور حالته الصحية.

ويعد الشيخ فوزي السعيد من كبار شيوخ ودعاة السلفية بمصر، وكان يعمل مهندسًا بإحدى شركات القاهرة الكبرى.

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.

ميكس ميديا