ملخص وأهداف مباراة ليفربول وسالزبورج اليوم في دوري أبطال أوروبا (فيديو)

تأهل فريق ليفربول الإنجليزي الذي يلعب ضمن صفوفه المحترف المصري محمد صلاح إلى دور الـ 16 من من بطولة دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي 2019/2020 بعد الفوز في الجولة الأخيرة على سالزبورج النمساوي، اليوم الثلاثاء، بنتيجة هدفين دون مقابل، وينشر «شبابيك» ملخص وأهداف المباراة.

ملخص وأهداف مباراة ليفربول وسالزبورج

جح سالزبورج في الضغط بقوة على ليفربول في الدقائق الأولى من اللقاء، ليشكل خطورة طفيفة على المرمى عن طريق كرتين خلف الدفاع في الدقيقة الثانية كانتا في الطريق إلى هوانج وهالاند، لكن فان دايك أنهى الخطورة قبل الوصول للمرمى في الفرصتين.

وكاد صلاح أن يفتتح التسجيل لليفربول في الدقيقة الخامسة بعدما حصل على الكرة داخل منطقة الجزاء ليسددها نحو المرمى، لكن حارس سالزبورج نجح في إنقاذها وإبعادها لركنية لم يستفد منها الفريق الإنجليزي.

ورد سالزبورج في الدقيقة السابعة بهجمة رائعة انتهت بحصول هوانج على الكرة أمام أليسون مباشرة ليتلاعب بهندرسون قبل أن يصوبها مرتين لكن الحارس البرازيلي أنقذ مرماه من تلقي الهدف الأول في الحالتين.

ليفربول عاد للهجوم من جديد مستغلًا خطأ دفاعي من سالزبورج في الدقيقة الثامنة ليمرر فيرمينو كرة إلى ماني على حدود منطقة الجزاء، قبل أن يسدد السنغالي كرة رائعة مرت بجوار القائم الأيسر لسالزبورج.

فرصة ثلاثية سنحت لليفربول في الدقيقة 21 بعدما اخترق ماني منطقة الجزاء ليصوب كرة رائعة تصدى لها الحارس، لتعود إلى كيتا الذي صوبها في المدافعين، قبل أن تتحول نحو أرنولد الذي سددها قوية ولكن فوق العارضة.

فرصة هدف مؤكد أهدرها محمد صلاح في الدقيقة 29 بعدما مرر كيتا كرة بينية له داخل منطقة الجزاء ليصبح في وضعية إنفراد تام بالمرمى، لكنه صوب الكرة أرضية بجوار القائم الأيسر لسالزبورج.

فرصة جديدة للتهديف كان بطلها نابي كيتا في الدقيقة 45 بعدما تسلم كرة داخل منطقة الجزاء لكنه صوبها في جسد الحارس، قبل أن ترتد إليه لكنها خرجت إلى ركلة مرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

صلاح أهدر فرصة جديدة لليفربول في الدقيقة 47 بعدما تلقى تمريرة بينية من ماني خلف الدفاع، لكن المصري سددها بقوة أعلى العارضة ليضيع فرصة هدف أول جديدة على الضيوف.

هالاند كان قريبًا من معاقبة ليفربول على الفرص المهدرة في الدقيقة 50 بعد كرة حصل عليها وضعته في إنفراد بالمرمى من الجانب الأيسر، إلا أن تصويبته جاءت في الشباك الخارجية لأليسون.

وجاءت الدقيقة 57 بهدف أول لليفربول سجله نابي كيتا بعدما حصل ماني على الكرة في الجانب الأيسر ليراوغ حارس المرمى، قبل أن يحولها عرضية إلى الغيني الذي وضعها بالرأس داخل الشباك الخالية.

وبعد دقيقة واحدة استغل صلاح خطأ فادح من الدفاع في إعادة الكرة للحارس، ليحصل عليها في أقصى الزاوية اليمنى قبل أن يصوبها من زاوية ضيقة للغاية لتتهادى داخل الشباك معلنًا عن ثاني أهداف ليفربول.

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا