دفاع ضحية تذكرة قطار طنطا يطالب بمليون جنيه تعويض عن وفاته

قال المحامي، عبد الجواد أحمد، إن هيئة الدفاع عن محمد عيد ضحية الواقعة المعروفة باسم تذكرة قطار طنطا رفعت دعوى مدنية للمطالبة بمليون جنيه تعويض عن الحادث.

وكشف عبد الجواد أنه طالب خلال جلسة اليوم بتوقيع أقصى العقوبة على الكمسري المتهم وتعديل قيد ووصف القضية لتكون قتل عمد.

يذكر أن محكمة جنايات طنطا، الدائرة الثالثة، تنظر اليوم السبت، أولى جلسات محاكمة رئيس قطار طنطا رقم 934 الإسكندرية -الأقصر، في واقعة مصرع راكب وإصابة آخر وقفزهما من القطار لعدم سدادهما قيمة التذكرة.

ولقي شاب يدعى «محمد عيد» 23 سنة من شبرا الخيمة مصرعه تحت عجلات القطار، الأحد 28 أكتوبر الماضي، بعد محاولته النزول أثناء حركة القطار، وفقا لتحريات مباحث مركز طنطا، إثر مشادة نشبت بينه وآخر وبين كمسري لامتناعهم عن دفع ثمن التذكرة.

وألقت مباحث السكة الحديد بالغربية، القبض على كمسري القطار القادم من الإسكندرية إلى مدينة طنطا، بعد إجباره راكبين على إلقاء نفسهم من القطار أثناء سيره بسرعة كبيرة لعدم دفعهما الأجرة أو وجود تذكرة ركوب معهما.

كشفت المباحث أن الشخصين قاما بالنزول من القطار أثناء مسيره مما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته وتوفي في الحال وأصيب الراكب الآخر وتم نقلهما بالإسعاف لمستشفى طنطا العام.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا