عنوان وموضوع خطبة الجمعة المقبلة 3 يناير 2020 (النص الكامل)

ينشر «شبابيك» خطبة الجمعة المقبلة الموافق 3 يناير 2020، 8 جمادى الأولى 1441 هجرية، والتي أعلنت عنها وزارة الأوقاف، حتى يلتزم بها أئمة المساجد خلال إلقائها على المصلين، أو بجوهرها على أقل تقدير.

عنوان وموضوع خطبة الجمعة القادمة

وأعلنت وزارة الأوقاف عبر موقعها الرسمي على الإنترنت عنوان وموضوع خطبة الجمعة المقبلة الموافق 3 يناير 2020، 8 جمادى الأولى 1441 هجرية.

ودعت وزارة الأوقاف أئمة المساجد بأن تتناول خطبة الجمعة المقبلة الحديث عن «الدخول في معية الله عز وجل، أسبابه وأثاره».

وجاء في خطبة الجمعة المقبلة «معية الله منها معية مراقبة ومنها معية تأييد، أما الأولى فتعني إحاطته سبحانه وتعالى بجميع خلقه، وأما الثانية وهي معية التأييد والتوفيق والحفظ والعون والرعاية، فقد اختص الله عز وجل بها رسله وأنبياءه وأولياءه والصالحين من عباده».

وأضافت «ما أعظم أن يكون العبد في معية الله عز وجل، ومن كان في معية الله فلا عليه بمن عليه ومن معه، ولكي تتحقق للعبد معية الله سبحانه وتعالى فعليه الدخول من الأبواب الموصلة إليها، ولابد أن يحقق الأسباب التي تؤهله لذلك، ومن أهم هذه الأبواب: تحقيق الإيمان بالله عز وجل، ومقتضى الإيمان، وحقيقة الإيمان أن يظهر أثر هذا التصديق في سلوك الإنسان ومعاملته مع الناس».

وأشارت إلى أن «من الأبواب التي توصل لمعية الله «يحقق العبد التقوى والإحسان، والتقوى هي فعل كل أمر يرضي الله والبعد عن كل ما يسخطه سبحانه، فهي جماع كل خير، أما الإحسان فقد بين النبي صلى الله عليه وسلم حقيقته في قوله صلى الله عليه وسلم أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك، وهنا يحقق العبد تمام مراقبه الله، ويوقن تمام اليقين أن ربه لا يغفل عنه في سره وجهره، ومن عوامل الدخول في المعية يقظة الضمير، فصاحب الضمر الحي يدرك أن الله تعالى معه حيث كان في السفر أو الحضر أو الخلوة أو الجلوة لا تخفى عليه خائفة ولا يغيب عنع سر ولا علانية».

وتشدد وزارة الأوقاف على جميع الأئمة ضرورة الالتزام بنص الخطبة، أو على أقل تقدير بجوهرها، مع الالتزام بضابط الوقت ما بين 15 إلى 20 دقيقة كحد أقصى.

وقالت الوزارة إنها «واثقة في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوي، مع استبعاد أي خطيب لا يلتزم بموضوع الخطبة

وتقوم وزارة الأوقاف منذ عام 2016 بتحديد عنوان وموضوع خطبة موحّد لجميع الأئمة التابعين لها، ضمن إجراءات «تجديد وإصلاح الخطاب الديني»، كما تحدد مدة معينة للخطبة لا تزيد عنها.

وأكدت وزارة الأوقاف على جميع الأئمة الالتزام بنص الخطبة أو بجوهرها على أقل تقدير مع الالتزام بضابط الوقت ما بين 15 و20 دقيقة كحد أقصى، واثقة في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوي، مع استبعاد أي خطيب لا يلتزم بموضوع الخطبة.

النص الكامل لخطبة الجمعة القادمة​​​​​​​​​​​​​​

ونشرت الوزارة عبر موقعها الرسمي النص الكامل لخطبة الجمعة القادمة على النحو التالي:

 

علي عبدالعزيز

صحفي مصري

ميكس ميديا