اتهام وزير التعليم بالفشل: «السيرفرات وقعت والطلاب غشوا ومفيش جديد»

نشر المحامي بالنقض عمرو عبد السلام، عن المشاكل التي طرات على أول يوم في امتحانات طلاب الصف الأول والثاني الثانوي، من تسريب للامتحانات وتعطل عدد من سيرفرات الوزارة، ووجود أسئلة تعجيزية بالامتحان اليوم السبت.

وكتب المحامي عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «مازال الفشل يلاحق منظومة التطوير المزعومة بعد مرور اكثر من عام على فشل التجربة بالعام الماضي، وذلك بتكرار سقوط السيرفرات يضاف إليها الاسئلة التعجيزية للطلاب التي وردت من خارج المقررات الدراسية وتسريب الامتحانات عبر شبكة الإنترنت».

وأضاف: «لما يكون طلاب لجنة امتحانية واحدة داخل مدرسة واحدة منهم من لم يستطيع الدخول على المنصة الالكترونية بسبب سقوط السيرفرات وتعطل التابلت ويتم امتحاناتهم ورقيا، ومنهم من استطاع الدخول وتم إخراجه منها بعد فوات اكثر من نصف الوقت ولم يستطيع التابلت حفظ اجاباته».

وتابع: «لما يكون 70٪ من اسئلة امتحان اللغة العربية من خارج المقررات التي درسها الطلاب تحت مسمي النصوص المتحررة لم يتم تدريب الطلاب عليها بالمخالفة لأحكام قانون التعليم رقم 139 لسنه 1981 الذي ينص على أن يؤدي الطلاب الامتحانات وفقا للمقررات الدراسية التي درسوها خلال الفصل الدراسي».

واستكمل: «لما الوزارة بكل أجهزتها لا تسطيع حماية الامتحانات من التسريب ويخرج علينا معالي الوزير يبرر ويعلق خطأه على شماعة العنصر البشري من معدومي الضمير والأخلاق من موظفي الوزارة وأننا بحاجة إلى تطوير موازي للأخلاق، وبالرغم من ذلك تصر الوزارة على موقفها واستمرارها في الاعلان عن نجاح المنظومة في مخيلتها هي فقط بعيدا عن أرض الواقع».

وتساءل: «ياسيادة الوزير هل نفذت توصيات رئيس الجمهورية باستكمال البنية التحتية للمنطومة حتى تتلاشى أخطاء وفشل العام الماضي، وهل استجبت لحكم محكمة القضاء عندما اهاب بوزارتكم وكافة مؤسسات الدولة في تضافر الجهود واستكمال البنية التحتية من أجل نجاح المشروع؟».

ووجه رسالة للوزير قائلا: «أما وانك لم تفعل ولن تفعل فعليك التراجع عن الاستمرار في تنفيذ هذا المشروع والإعلان عن تأجيل تنفيذه حتى يتم استكمال البنية التحتية والاستعانة بالمتخصصين الحقيقين في مجال التعليم من المخلصين لهذا البلد وما أكثرهم، كفاك مغامرة بمستقبل مليون ونصف طالب وتدمير مستقبلهم العلمي والتعليمي َواصابتهم بحالة من اليأس والأحباط حتى لا نخلق أجيال كاملة تفقد الانتماء الي هذا البلد الذي لن يبني الا بأيديهم».

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة

ميكس ميديا