جامعة القاهرة تفتح باب قبول الأبحاث حول علاج فيروس كورونا

جامعة القاهرة تفتح باب قبول الأبحاث حول علاج فيروس كورونا

أعلن رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، عن فتح باب التقدم بمشروعات بحثية مشتركة بين أكثر من كلية من كليات الجامعة في مجال فيروس كورونا المستجد، بتمويل يبدأ من 200 ألف جنيه ويصل إلى مليون جنيه كحد أقصى للمشروع الواحد؛ وذلك اعتبارًا من اليوم ولمدة أسبوعين، طبقًا للشروط والقواعد المعلن عنها على موقع الجامعة www.gsrd.cu.edu.eg.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن الإعلان عن قبول مشروعات بحثية في مجال فيروس كورونا المستجد، يأتي في إطار سياسة ومجهودات جامعة القاهرة في مواجهة المشكلات التي تواجه المجتمع وخصوصًا فيروس كورونا المستجد، والذي قالت منظمة الصحة العالمية عنه إنه أصبح وباءً عالميًا، مما يؤكد ضرورة التعامل مع هذا الموقف بكل قوة والأخذ بالأسباب الاحترازية، مؤكدًا أن الجامعة تبذل جهودًا كبيرة وتسعى لإيجاد الحلول العلمية للمشكلات المجتمعية والعالمية وسد الفجوات من خلال البحث العلمي.

وقال رئيس جامعة القاهرة، إنه بعد دعوته علماء الجامعة وذوي الاختصاص، منذ أيام، لسرعة الإفادة بشأن ما تم من محاولات لإيجاد علاج لفيروس كورونا المستجد، والانضمام للفريق البحثي المشكل بالجامعة، استجاب عدد كبير منهم، وتم تشكيل 5 فرق بحثية بالفعل من كليات العلوم والطب والصيدلة والمعهد القومي للأورام، لإجراء البحوث العلمية والمعملية، وتضم هذه الفرق أكثر من 25 عالما وباحثا من أساتذة الجامعة في مختلف التخصصات.

وأشار الدكتور محمد الخشت، أنه صدر بالفعل بحثان من جامعة القاهرة للدكتور عبده الفقي الأستاذ المساعد بقسم الفيزياء الحيوية بكلية العلوم، حول «إعادة استعمال مضاد (HCV) ومثبطات النوكليوتيدات ضد COVID-19». وتم نشر البحث في مجلة علوم الحياة الدولية Life Sciences ، وبحث آخر حول «التنبؤ بمكان الإرتباط بين بروتين spike الخاص بكورونا المستجد والمستقبل الخلوي GRP78»، ونُشر في مجلة Journal of Infection الدولية.

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا