فيديو اغتصاب منة عبدالعزيز فتاة التيك توك يثير جدلا في مصر

أثارت إحدى الفتيات الشهيرات على تطبيق «تيك توك» تدعى منة عبدالعزيز جدلا واسعا بعد نشرها مقطع فيديو تروي فيه تفاصيل الاعتداء عليها جنسيا من قبل شاب وتصويرها في أوضاع مخلة.

فيديو منة عبدالعزيز

بدأت الأزمة بنشر منة عبد العزيز فيديو على حسابها بتطبيق تيك توك قالت فيه: «في فيديوهات اتنشرت ليا بالإكراه وضرب واغتصاب.. ناس مغتصباني واحد اسمه مازن إبراهيم مغتصبني ومصورني بالإكراه وضاربني ومعورني في كل جسمي واللي منزلين الفيديو بنات متفقين معاهم».

وتابعت بينما وجهها يظهر عليه آثار اعتداء بالضرب: «أنا عايزة حقي وإذا كانت الحكومة بتتفرج عليا نفسها تطلع تجيبلي حقي مش علشان أن يتيمة أو أنا معملتش الصح أن سني صغير».

مازن إبراهيم يرد

ورد الشاب قائلا: «بصوا يا جماعة أنا وقعت مع عصابة منة وكلاشنكوف.. كلاشنكوف ده كان بييجي ياكل ويشرب وينام من جيبي ومنة ملهاش أهل أهلها متبريين منها».

وأضاف: «منة أهلها متبريين منها زمان سرقت فلوس عملية أمها ماتت بسببها.. حلقت شعرها وبتقطع شرايينها بنقف جنبها والناس بتضربها بنقف جنبها أي حد بييجي عليها بنقف جنبها ولما عرفنا حقيقتها بقينا وحشين ولما بطلنا نديها فلوس قالت بنغتصبها».

واختتم: «هنزل صور وهي قاعدة على حجري وبتبوسني أنا عايز اروح للطب الشرعي دلوقتي دي أصلا مش بنت.. دي علشان واحدة بتطلع تعري جسمها فالناس متعاطفين معاها فأنا دلوقي عايز يتكشف عليها ولو طلعت لمستها بحق

أنا مجتش جنبها وعايز أروح للطب الشرعي هي بتبتزني علشان أحل هايزة فلوس وتليفون وأنا عايز أروح للحكومة.».

 

وأحدثت الفيديوهات جدلا واسعا وتصدرت الأزمةالأكثر تداولا على تويتر في مصر على جانبين أحدهما مضاد للفتاة، ويتحفظ «شبابيك» على نشر تدوينات لما تحتويه من ألفاظ خارجة، وآخر مؤيد لموقفها ومطالبتها بحقها على وسمي «القبض على مازن المغتصب»، و«حق منة عبد العزيز».

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا