بيان عاجل لرئيس الوزراء يطالب بإلغاء امتحانات الثانوية العامة

تستمر أزمة امتحانات الثانوية العامة 2019-2020 والمقرر عقدها 21 يونيو الجاري، وتتعالى الأصوات المطالبة بإلغائها خوفا على سلامة الطلاب الذين يتخطى عددهم نصف المليون.

توجه عضو مجلس النواب عن حزب المحافظين، النائب مصطفى كمال الدين حسين، اليوم الأربعاء، ببيان عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، بشأن ضرورة تأجيل امتحانات الثانوية العامة، نظرا لإعلان إجرائها في ظل ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وأضاف كمال، في بيانه أن الدولة عليها إيجاد بديل لإجراء امتحانات الثانوية العامة في هذا التوقيت، أو تأجيلها لحين انتهاء فترة تفشي فيروس كورونا في مصر، والتي من المرجح أن نشهدها خلال الأسبوعين المقبلين وفقا لتصريحات الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة، مؤكدا أن الوضع الحالي لا يحتمل الموافقة على أداء الامتحانات خوفا على صحة الطلاب وأولياء الأمور.

ولفت عضو مجلس النواب عن حزب المحافظين، إلى صعوبة السيطرة على انتشار الفيروس داخل اللجان نتيجة عدم توفر المساحات والأعداد الكافية لتحقيق التباعد الاجتماعي، بجانب كثرة التجمعات الناتجة عن اختلاط الطلاب خلال فترة الراحة بعد الامتحان، فضلا عن تجمع أولياء الأمور خارج المدارس، وغيرها من المخالفات التي تساعد على انتشار الفيروس.

​​​​​​​

إلغاء امتحانات الثانوية العامة

وكان وزير التربية والتعليم والتعليم الفني نفى عدة مرات كل ما يتم تداوله بخصوص الثانوية العامة، بشأن تغيير مواعيد بدء الامتحانات أو إلغائها.

واعتمد الدكتور طارق شوقي جدول امتحانات الدور الأول لشهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة للعام الدراسى 2020/2019، بالمواعيد الجديدة، حيث تبدأ اعتبارا من يوم الأحد الموافق 21 يونيو 2020 وتستمر حتى يوم الثلاثاء 21 يوليو 2020.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا