اجتماع مجلس الأمن حول سد النهضة.. تصريحات جديدة لوزير الخارجية

أطلق وزير الخارجية المصري، سامح شكري، تصريحات جديدة بشأن تطورات المفاوضات في أزمة سد النهضة الإثيوبي، في اليوم الأول من اجتماع مجلس الأمن حول القضية.

مجلس الامن وسد النهضة

وقال سامح شكري إن مصر أبدت مرونة كبيرة في مفاوضات سد النهضة لكن لم يتم التوصل لاتفاق بسبب المواقف الأثيوبية.

وأضاف في حوار مع سكاي نيوز عربية، أن مصر ملتزمة بالمسار الدبلوماسي في التعامل مع قضية سد النهضة، وننخرط في كافة الجولات التفاوضية بحسن نية، ويجب التركيز في المفاوضات بشكل رئيسي على الجوانب الفنية المرتبطة بملء وتشغيل السد.

وأشار وزير الخارجية إلى أن مصر لجأت في أكثر من مناسبة للمسار الإفريقي بشأن قضية سد النهضة، ونأمل في أن تكلل الجولة القادمة من المفاوضات بالتوصل لنتائج إيجابية تحت رعاية الاتحاد الإفريقي.

ولفت إلى وجود تفهم من قبل مجلس الأمن الدولي لخطورة القضية، وأن إقرار المجلس بولايته في نظر القضية يأتي انطلاقاً من أنها تُهدد السلم والأمن.

وأكد وزير الخارجية ، أن مشروع القرار المصري المُقدم لمجلس الأمن لا يخالف المسار الإفريقي وإنما يُعزز من مخرجات اجتماع مكتب الاتحاد الإفريقي.

وأوضح أن التنسيق المصري مع السودان في قضية سد النهضة يهدف إلى الوصول إلى اتفاق متوازن وعادل لا يضر بدولتي المصب.

وشدد وزير الخارجية ، أن مصر لا تقف حجر عثرة أمام التوصل لاتفاق، ونعتز بالعلاقة التاريخية التي تربط بين الشعبين المصري والإثيوبي، وقد سعت مصر خلال السنوات الست الماضية، بتوجيه من رئيس الجمهورية إلى تعزيز التكامل والتعاون مع الدول الإفريقية.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا