بسبب نصف كيلو لحمة أخ يقتل شقيقه في البحيرة

شهدت محافظة البحيرة جنوب مصر وقائع حادثة غريبة بعد إقدام أخ على قتل شقيقه بسبب الخلاف على نصف كيلو لحم.

وتعود بداية الواقعة إلى عودة الشقيق القاتل إلى المنزل في يوم العيد ليجد نصف كليوجرام من لحم أضحية عيد الأضحى موجودة في المنزل.

فاستشاط الجاني غضبا لأنه سبق ونبه على أشقائه بعد قبول أية لحوم أضاحي من أحد من الجيران، وقام بإلقاء اللحم من النافذة.

وبعد قيامه بهذا الفعل اعترض شقيقه المجني عليه والمدعو أحمد على مافعله الشقيق الجاني.

وعلى إثر ذلك نشبت مشادة كلامية بين الشقيقين سرعان ماتحولت إلى تشابك بالأيدي.

ليشهر بعدها الشقيق الجاني السلاح الأبيض في وجه أخيه، وبعد شد وجذب وجه الجاني عدة طعنات نافذة لأخيه.

وبعد محاولة شقيقتهما التدخل للفصل بينهما تعرضت هي الأخرى لجرح نافذ في منطقة البطن.

مما أسقط المجني عليه على الأرض غارقا في دمائه ليلفظ بسبب الجرح الغائر أنفاسه الأخيرة.

ويقول الأخ الجاني في تحقيقات النيابة أنه لم يكن يقصد فعلته هذه بل كان يقوم بتخويف شقيقه فقط ولكن الأمر تطور إلى هذه الحال.

وألقت الأجهزة الأمنية في محافظة البحيرة، القبض على المتهم بقتل شقيقه وإصابة شقيقته، في إحدى قرى مركز الدلنجات.

وتم تحرير المحضر اللازم وعُرض على النيابة العام، التي قررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، على أن يعرض عليها مرة أخرى.

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا