حقيقة وفاة فيروز

حقيقة وفاة فيروز

يبحث العديد من متابعي الساحة الفنية في مصر والعالم العربي، عن حقيقة الأنباء تم تداولها مؤخرا حول وفاة المطربة اللبنانية فيروز.

وانتشرت بشدة خلال الساعات القليلة الماضية أنباء تتحدث عن وفاة المطربة اللبنانية فيروز، على إثر تعرضها لوعكة صحية.

وكان أخر ظهور سجلتها المطربة فيروز عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي يوتيوب في شهر أبريل 2020، وذلك بالتزامن مع بداية انتشار فيروس كورونا في لبنان والعالم.

وتوجهت فيروز بالدعاء إلى الله لرفع بلاء فيروس كورونا المستجد عن العالم، وظهرت فيروزوهي تجلس على أريكة بمنزلها الخاص، في شرق بيروت في أنطلياس، حاملة في يدها كتاب يحتوي على مقاطع من مزامير داوود الواردة في إنجيل العهد القديم.

والنجمة فيروز من مواليد عام 1935، في العاصمة اللبنانية بيروت، واسمها الحقيقي هو نهاد، ويسمى والدها وديع حداد.

وتزوجت فيروز من الراحل عاصي الرحباني، والذي قدمت معه برفقة شقيقه منصور الرحباني وشقيقه الأصغر إلياس الرحباني، حوالي 800 أغنية وعرض غنائي مسرحي.

وبدأت فيروز مشوارها في عالم الفني حين بلغت من عمرها ست سنوات وتحديداً في العام 1940.

وبعد وفاة زوجها قدمت مع نجلها زياد الرحباني عدد من الأغاني، يعتبر ألبوم  «ببالي» أخر أعمال فيروز حيث تم إنتاجه في العام 2017.

حقيقة وفاة فيروز

نفت ريما الرحباني، نجلة المطربة فيروز، شائعة وفاة والدتها، مؤكدة عبر منشور على حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن نبأ وفاة والدتها عاري من الصحة، وأنها مجرد شائعات.

وعلى الرغم من منشور ريما إلا أن الشائعات لم تتوقف مما أجبرها على الخروج مرة أخرى لتوجه رسالة شديدة اللهجة إلى كل من يطلق هذه الشائعات.

أحمد الليثي

صحفي مصري، عضو نقابة الصحفيين ومقيم بمحافظة المنوفية

ميكس ميديا