عنوان وموضوع خطبة الجمعة القادمة 30 أكتوبر 2020 من وزارة الأوقاف

عنوان وموضوع خطبة الجمعة القادمة 30 أكتوبر 2020 من وزارة الأوقاف

كشفت وزارة الأوقاف المصرية عبر موقعها الرسمي على الإنترنت عن موضوع وعنوان خطبة الجمعة القادمة، والموافق 30 أكتوبر 2020.

خطبة الجمعة القادمة تم تحديها مباشرة بعد انتهاء الجمعة الماضية بساعات، وهو الأسلوب المتبع من بعد قرار الحكومة بعودة الصلاة الأسبوعية في المساجد في أعقاب ذروة جائحة كورونا التي ساهمت في تعليقها من منتصف مارس الماضي.

وأصدرت وزارة الأوقاف المصرية بيانا، قالت فيه إنه من خلال متابعتها لصلاة الجمعة في الأسابيع الأخيرة لم يتم رصد أي مخالفات.

ويستعرض «شبابيك» في هذا التقرير عنوان خطبة الجمعة المقبلة، وتوجيهات الوزارة للخطباء.

عنوان وموضوع خطبة الجمعة القادمة

وأعلنت وزارة الأوقاف عبر بوابتها الإلكترونية على الإنترنت أنه سيتم تخصيص خطبة الجمعة القادمة للحديث عن «النبي القدوة معلما ومربيا» ويقوم التلفزيون المصري ببث خطبة الجمعة على الهواء مباشرة.

وقال وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، إن التاريخ لم يعرف معلمًا قط أحسن تعليمًا وتأديبًا وتربية وأرقى خلقًا من نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وعلينا أن نفيد من وسائل وأساليب تعليمه لأصحابه رضوان الله عليهم أجمعين، وتعليمه لأمته، وأسلوب تعليمه للنشء والشباب وسائر الخلق، فسنته صلى الله عليه وسلم مفعمة بالنماذج التطبيقية في ذلك، بما يحتاجه الإمام في مسجده، والمعلم في جامعته أو مدرسته، والوالدان مع أبنائهما ، وسائر المعنيين بالجوانب التعليمية والتربوية والتوعوية والتثقيفية.

وتشدد وزارة الأوقاف على جميع الأئمة ضرورة الالتزام بنص الخطبة، أو على أقل تقدير بجوهرها، مع الالتزام بضابط الوقت الجديد الذي يقضي بعدم تخطيها 10 دقائق.

كما أكدت الوزارة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية من الإصابة بفيروس كورونا والتي تتلخص في الالتزام بالتباعد الاجتماعي وعدم التصالفح مع إحضار سجادة صلاة شخصية.

وتصدر الوزارة على الموقع الإلكتروني لها خلال الاسبوع نص مكتوب للخطبة ليسترشد به الخطباء.

وقالت الوزارة إنها «واثقة في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوي، مع استبعاد أي خطيب لا يلتزم بموضوع الخطبة

وتقوم وزارة الأوقاف منذ عام 2016 بتحديد عنوان وموضوع خطبة موحّد لجميع الأئمة التابعين لها، ضمن إجراءات «تجديد وإصلاح الخطاب الديني»، كما تحدد مدة معينة للخطبة لا تزيد عنها.

وكان رئيس القطاع الديني، الشيخ جابر طايع، قال في تصريحات تلفزيونية إن خطب الجمعة الموحدة منعت عدة أمور كانت تحدث قبل تنفيذ القرار، منها صراع كثير من الأشخاص مع بعضهم ما بين مؤيد ومعارض للخطبة، وعدم وجود شخص يعترض على الخطيب وهو فوق المنبر، وعدم وجود انقسامات داخل المساجد.

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا