بالدليل.. كلية إعلام بني سويف تمنع الطلاب من دخول الامتحانات بدون دفع المصاريف

بالدليل.. كلية إعلام بني سويف تمنع الطلاب من دخول الامتحانات بدون دفع المصاريف

أثارت إدارة كلية الإعلام جامعة بني سويف أزمة للجامعة استدعت تدخل أطراف خارجية لحل مشكلة إجبار الطلاب على دفع المصروفات الدراسية لعدم حرمانهم من دخول الامتحانات.

أحد طلاب الفرقة الرابعة، والذي فضل عدم ذكر اسمه «خوفا من بطش إدارة الكلية» على حد قوله، حكى أن الأزمة بدأت قبل نهاية الفصل الدراسي الثاني عن العام الدراسي الماضي 2019-2020.

وقال إن وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، الدكتورة رشا عادل، أرسلت للطلاب على مجموعات «واتساب» تحذيرا بأن الأبحاث التي استبدلت الامتحانات بها لن تُصحح لأي طالب لن يقوم بسداد المصروفات الدراسية.

ولفت إلى أن الطلاب اعترضوا كون عدم دفع المصروفات الدراسية يؤدي قانونا لحجب نتيجة الطالب فقط، ولا يحرمه من حقه في تصحيح الامتحان بأي صورة كان.

وقال إن رد زميل له على وكيل الكلية بجملة «أنا معترض» تسببت في تحويله إلى التحقيق واستدعاء ولي أمره بصورة عاجلة بدعوى «التطاول على وكيل الكلية وسوء السلوك».

وأضاف أن المشكلة تكررت ثانية خلال العام الدراسي الجديد عندما أجبرت الطلاب على التوقيع على إقرار بالمصروفات لتسجيل المواد الدراسية مع بداية العام.

وقال إن وكيل الكلية طردت طلاب الفرقة الثانية غير المسددين للمصروفات من الكلية، وأصدرت تعليماتها للأمن بعدم دخول أي طالب بدون وثيقة سداد المصروفات.

وأضاف أن الكلية تمنع الطلاب من الاستفادة من خدمات صندوق التكافل الاجتماعي بالجامعة، وتجبرهم على دفع المصروفات بدعوى أنه لا يمكن الاستفادة منه إلا بالفصل الدراسي الثاني.

الصور التالية مجموعة لقطات شاشة من إحدى مجموعات «واتساب» موضح بها النقاش الذي دار بين الطلاب ووكيل الكلية في المناسبتين.

​​​​​​​ ​​​​​​​

رد رئيس الجامعة

ورد رئيس الجامعة، الدكتور منصور حسن، قائلا إن المصروفات الدراسية حق من حقوق الدولة ونحن جزء من الدولة ونحافظ على حقوقها، مضيفا: «مفيش طالب غير قادر بيدفع مصاريفه، عندنا صندوق التكافل الاجتماعي يغطي مصروفات الدراسة والكتب والمدينة الجامعية لغير القادرين».

وأضاف: «عندنا نوعين من المصروفات، العاديين والمصروفات حوالي 860 جنيه، وهناك برامج خاصة أغلى وهم المعنيين بتلك الأزمة».

ونفى أن يكون تم منع أي طالب من دخول الكلية بسبب المصروفات «اتنبه عليهم جوه المدرج اللي مدفعش المصاريف يدفعها، احنا مبنمنعش أي طالب يدخل الجامعة أو الكلية».

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا