3
عنوان وموضوع خطبة الجمعة القادمة 18 ديسمبر 2020 من وزارة الأوقاف

عنوان وموضوع خطبة الجمعة القادمة 18 ديسمبر 2020 من وزارة الأوقاف

كشفت وزارة الأوقاف المصرية عبر موقعها الرسمي على الإنترنت «أوقاف أون لاين» عن موضوع وعنوان خطبة الجمعة القادمة، والموافق 18 ديسمبر 2020.

وتعكف وزارة الأوقاف المصرية على إعلام الخطباء بعنوان الخطبة المقبلة قبل موعدها بوقت كاف ليتمكنوا من التحضر لها جيدا، وتيسر الموضوع عليهم أكثر بنشر نموذج بصيغة pdf عبر موقعها الرسمي.

وأصدرت وزارة الأوقاف المصرية بيانا، قالت فيه إنه من خلال متابعتها لصلاة الجمعة في الأسابيع الأخيرة لم يتم رصد أي مخالفات.

ويستعرض «شبابيك» في هذا التقرير عنوان خطبة الجمعة المقبلة، وتوجيهات الوزارة للخطباء.

عنوان وموضوع خطبة الجمعة القادمة

وأعلنت وزارة الأوقاف عبر بوابتها الإلكترونية على الإنترنت أنه سيتم تخصيص خطبة الجمعة القادمة للحديث عن «االوقاية خير من العلاج» ويقوم التلفزيون المصري ببث خطبة الجمعة على الهواء مباشرة.

وقال وزير الأوقاف إن أهل العلم على أن دفع الضرر قبل وقوعه أولى وأوجب من دفعه بعد وقوعه، وقد قالوا: درهم وقاية خير من قنطار علاج، وقد قال نبينا صلى الله عليه وسلم: «لا يُورِدَنَّ مُمْرِضٌ علَى مُصِحٍّ» (صحيح البخاري) .

وأضاف وزير الأوقاف: وعليه فإننا نؤكد وبقوة على أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية في مواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وعدم الاستهانة بانتشاره، واعتبار الالتزام بكل الإجراءات الصحية التي تحددها الجهات المختصة لمواجهة انتشار هذا الفيروس مطلبًا شرعيًا ووطنيًا وإنسانيًا، فالواجب الشرعي يحتم على كل إنسان المحافظة على نفسه، وعلى أخيه الإنسان، وعلى مجتمعه، وعلى الإنسانية جمعاء، كما أن الجوائح والنوازل والمحن تتطلب أقصى درجات التعاون والتكامل والتراحم الإنساني، والأخذ بأسباب العلم، كما علمنا ديننا الحنيف من ضرورة الرجوع إلى أهل العلم والاختصاص في كل شيء، حيث قال سبحانه وتعالى: «فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ».

واختتم: نسأل الله العلي القدير أن يعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد، عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين، وألا يكتب علينا ولا على أحد من خلقه غلق بيوته مرة أخرى.

وأكد وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، أنه لا اتجاه لتعليق الجمع والجماعات كما حدث في مارس الماضي طالما المصلين يلتزمون بالإجراءات الاحترازية لمجابهة كورونا.

وتشدد وزارة الأوقاف على جميع الأئمة ضرورة الالتزام بنص الخطبة، أو على أقل تقدير بجوهرها، مع الالتزام بضابط الوقت الجديد الذي يقضي بعدم تخطيها 10 دقائق.

كما أكدت الوزارة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية من الإصابة بفيروس كورونا والتي تتلخص في الالتزام بالتباعد الاجتماعي وعدم التصالفح مع إحضار سجادة صلاة شخصية.

وتصدر الوزارة على الموقع الإلكتروني لها خلال الاسبوع نص مكتوب للخطبة ليسترشد به الخطباء.

وقالت الوزارة إنها «واثقة في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوي، مع استبعاد أي خطيب لا يلتزم بموضوع الخطبة

وتقوم وزارة الأوقاف منذ عام 2016 بتحديد عنوان وموضوع خطبة موحّد لجميع الأئمة التابعين لها، ضمن إجراءات «تجديد وإصلاح الخطاب الديني»، كما تحدد مدة معينة للخطبة لا تزيد عنها.

وكان رئيس القطاع الديني، الشيخ جابر طايع، قال في تصريحات تلفزيونية إن خطب الجمعة الموحدة منعت عدة أمور كانت تحدث قبل تنفيذ القرار، منها صراع كثير من الأشخاص مع بعضهم ما بين مؤيد ومعارض للخطبة، وعدم وجود شخص يعترض على الخطيب وهو فوق المنبر، وعدم وجود انقسامات داخل المساجد.​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا