مواعيد الحظر الجديدة وغرامة عدم ارتداء الكمامة

مواعيد الحظر الجديدة وغرامة عدم ارتداء الكمامة

أعلن المتحدث باسم مجلس الوزراء اليوم عن مواعيد الحظر الجديدة، والتي تلجأ إليه الحكومة في ظل التخوفات السائدة من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكان مجلس الوزراء قد حدد مواعيد الحظر للمحال التجارية العاملة في مجال المطاعم والورش الفنية، وغيرها من الأنشطة، بشكل ملزم، يوجب العقوبة حال مخالفتها.

وقال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن لجوء الحكومة إلى فرض حظر التجوال على المواطنين في مواقيت محددة، بالإضافة إلى غلق المساجد ومنع الصلوات فيها، وكذلك عدد من المرافق الحيوية بالدولة، هو أمر مطروح.

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء، خلال المداخلة الهاتفية التي أجراها مساء يوم الأربعاء الماضي، الموافق 23 ديسمبر 2020، في برنامج- التاسعة- والذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، أن رئيس الوزراء ألغى كافة المظاهر الاحتفالية برأس السنة للحد من انتشار الفيروس، حتى وإن تم الالتزام بالضوابط الاحترازية، نظرًا لتضاعف أعداد الإصابات والوفيات.

عقوبة عدم ارتداء الكمامة

وشدد سعد على أن المواطنين غير الملتزمين بارتداء الكمامات أو الالتزام بالإجراءات الاحترازية من انتشار فيروس كورونا، سوف يخضعون للعقوبة المقررة قانونًا، والتي سيتم تحديدها في اجتماع لجنة الأزمات مع الأيام الأولى من الأسبوع المقبل، لوضع الآلية القانونية الجديدة بشكل فوري.

وأضاف سعد أن مجلس الوزراء كان قد اتخذ قرارًا بتطبيق العقوبات من خلال اتخاذ بعض الإجراءات القانونية، والتي كان من بينها تحرير محضر للمخالف، ثم إحالته للنيابة، ثم لمحكمة جنح أمن الدولة، لتنتهي بإصدار قرار التغريم.

وأشار إلى أن الإجراءات السابقة جعلت المواطنين يظنون أن العقوبة غير مطبقة وأن القرار غير مفعل، ولكن في الاجتماع الذي أجراه رئيس مجلس الوزراء يوم الأربعاء الماضي، انتهى إلى أن يكون سداد الغرامة بشكل فوري.

وأكد سعد أن قيمة الغرامة سوف يتم تحديد حديها الأدنى والأقصى في الاجتماع المقبل، موضحًا أن تطبيق القرار سوف يبدأ بعد صدور قرار من رئيس مجلس الوزراء، وذلك عقب أيام قليلة من نظر اللجنة في آلية تنفيذه خلال يومين إلى ثلاثة أيام.

وللاستماع إلى كافة تفاصيل المداخلة الهاتفية، يمكن مشاهدتها عبر الرابط التالي:

 

 

 

 

شيماء عثمان

شيماء عثمان

صحفية مصرية من محافظة الإسكندرية، عملت مراسلة للعديد من المواقع والصحف المحلية

ميكس ميديا