3
جامعة دمنهور تتراجع عن فصل الطالب مصطفى شعلان وتوضح السبب

جامعة دمنهور تتراجع عن فصل الطالب مصطفى شعلان وتوضح السبب

تراجعت جامعة دمنهور عن قرار فصل طالب كلية التجارة، مصطفى شعلان، بسبب تصريحاته التلفزيونية لبرنامج التاسعة مع وائل الإبراشي على شاشة القناة الأولى المصرية.

وأصدرت الجامعة بيانا، اليوم الثلاثاء، تضمن صورة لرئيسها مع الطالبة ألاء نزيه لمدة 6 شهور التي نشرت فيديو عن التكدس في كلية التجارة، عقب إلغاء قرار فصلها وزميلها مصطفي شعلان.

إلغاء فصل طالب جامعة دمنهور مصطفى شعلان

وجاء في البيان بأنه «وافق الدكتور عبيد صالح، رئيس جامعة دمنهور، على قبول الالتماس المقدم من الطالب مصطفى شعلان الطالب بالفرقة الثانية في كلية تجارة دمنهور على قرار فصله، وعلى خلفية نشره شائعات عن غلق كلية الزراعة، بسبب فيروس كورونا على خلاف الحقيقة».

وأضاف بيان جامعة دمنهور أن الدكتور عبيد صالح، استقبل الطالب بمكتبه للاستماع إلى شكواه، ووافق على طلب الالتماس الذي تقدم به الطالب، واعتذر فيه عن التسرع عن نشر أخبار لم يتأكد من صحتها، وقرر رئيس الجامعة، حرصا على مستقبله تحويل قرار الفَصل، إلى مَجلس استئنَاف تَأديبي لمحو العقوبة أو إزالتها».

وذكر البيان: «أن الواقعة بدأت بتقديم الدكتور عبدالحميد السيد، عميد كلية الزراعة بجامعة دمنهور، مذكرة ضد الطالب مصطفى شعلان، لنشره شائعة في مداخلة تليفونية مع الاعلامي وائل الإبراشي، حول غلق كلية الزراعة لمدة أسبوعين، نتيجة إصابة الطلاب بفيروس كورونا، على خلاف الحقيقة، ما من شأنه أن يضعه تحت طائلة ارتكاب مخالفة نشر شائعات تَضُر بالصالح العام ومَصلحَة الكُلية والجامعة».

وأوضح البيان أن الدكتورة فايزة عبيد الله القائم بأعمال وكيل كلية التجارة لشئون التعليم والطلاب، تحول الواقعة إلى الشؤون القانونية للتحقق، والتأكد من صحتها، وبدورها أحالت الطالب المذكور لمجلس التأديب الذي قضى بفصله لمدة سنة، طبقا للوائح العقوبات التأديبية والتنفيذية.

وأضاف البيان أن الدكتور عبيد صالح، أكد حرصه على مستقبل أبنائه من طلاب الجامعة، وقيامه بتحويل الالتماس المقدم من الطالب مصطفي شعلان، إلى مجلس الاستئناف الطلابي فور تقديمه، صباح الثلاثاء، وأنه دائم الحرص على مستقبل الطلاب، وسبق وأن تم محو الجزاءات والعقوبات عن الطلاب بمعرفة مجلس الاستئناف الطلابي في مختلف كليات الجامعة .

وقال البيان إن الجامعة هي أول جامعة شاركت الطلاب في وضع خطط ومستقبل الجامعة، واستحدثت بجانب مجلس الجامعة، مجلسا للطلاب يجلسون يدلون بآرائهم بحرية مطلقة وتدونها وتوثقها مضبطة أمانة مجالس الجامعة، ووضعت استبيانات على موقعها، بهدف رصد المعوقات والمشكلات التي تواجه الطلاب وتعالج أوجه القصور ومعرفة أرائهم ومقترحاتهم.

بيان وزارة التعليم العالي

يأتي هذا بعد أن وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار بفتح تحقيق عاجل من قبل رئيس جامعة دمنهور، الدكتور عبيد صالح، في الوقائع التي ذكرها الطالب مصطفى شعلان والمقيد بالفرقة الثانية بكلية التجارة جامعة دمنهور، إثر قيام الطالب بمداخلة هاتفية لأحد البرامج الحوارية على التيلفزيون المصري، تسببت في فصله من الكلية لمدة عام.

ووجه الوزير رئيس الجامعة بالتحقيق في تلك الوقائع ومحاسبة المسئول عنها تاديبيا أيا ما كان موقعه أو وظيفته، في حال ثبوت تلك الوقائع التي ذكرها الطالب، وهو ما قد ينفي عن الطالب تهمة نشر أخبار كاذبة أو نشر الإشاعات.

وطلب الدكتور خالد عبدالغفار بموافاته بنتيجة التحقيق وكذلك موافاته خلال ٤٨ ساعة بتقرير وافي من اللجنة التي سبق للمجلس الأعلى للجامعات أن قرر تشكيلها بكل جامعة، برئاسة نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وخدمة المجتمع؛ لرصد وإثبات المخالفات التي ترتكب سواء من أعضاء هيئة التدريس أو معاونيهم أو العاملين أو الطلاب، للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجامعة لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد، مبينا به ما قامت اللجنة من إجراءات لرصد وإثبات تلك المخالفات.​​​​​​​

أحمد عبده

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا