أعراض ضمور العصب البصري

أعراض ضمور العصب البصري


أعراض ضمور العصب البصري وعلاجه في ألمانيا

يمثل تلف العصب البصري 1-1,5٪ من أمراض العيون. يحدث ضموره في كل واحد من أصل خمسة حالات. تتدهور الرؤية تدريجياً، ويمكن أن تصبح نتيجة المرض العمى. لا يعد ضمور العصب البصري مرضاً منفصلاً وإنما نتيجة لعديد من أمراض العيون (الجلوكوما، والالتهابات، والأورام، وما إلى ذلك).

الأعراض:

يمكن للمرضى الذين يراقبون صحتهم ويخضعون للفحص الدوري لدى طبيب العيون الاعتماد على الاكتشاف المبكر للمرض. عند فحص قاع العين، يقيّم الطبيب حالة رأس العصب البصري مما يمكّنه من اكتشاف التغيرات المرضية.

لكن يلتمس معظم المرضى المساعدة الطبية بعد ظهور الأعراض:

  • انخفاض حدة البصر؛

  • التضيق التدريجي للمجالات المرئية؛

  • اضطراب رؤية الألوان؛

  • ظهور بقع داكنة (العتمة) في مجال الرؤية؛

  • انخفاض استجابة الحدقة للضوء.

يُجرى فحص المرضى في أفضل المستشفيات في الخارج ليس فقط لتحديد حدة البصر واكتشاف التغيرات الضمورية في العصب البصري، وإنما أيضاً لمعرفة سبب المرض. يسمح علاج المرض الأساسي بإيقاف استمرار تدهور الوظيفة البصرية.

كيفية علاج ضمور العصب البصري في ألمانيا

يعالج بالطرق التالية:

  • العلاج الدوائي - لا تُعطى الأدوية جهازياً فحسب، بل وأيضاً موضعياً على شكل حقن أو باستخدام أنظمة الإرواء؛

  • إجراءات العلاج الطبيعي:

تساعد هذه الإجراءات على إبطاء التغيرات الضامرة عن طريق تحفيز العمليات الأيضية وتنشيط الدورة الدموية.

أهم مرحلة في الرعاية الطبية هي القضاء على المرض المسبب لضمور العصب البصري. على سبيل المثال، إذا كانت الجلوكوما هي السبب، فيجب إجراء عملية لتطبيع تدفق الخلط المائي وتحقيق استقرار ضغط العين.

ازداد في السنوات الأخيرة استخدام الخلايا الجذعية في مستشفيات البلدان المتقدمة، فهي لا تسمح بإبطاء التغيرات التنكسية في العصب البصري فحسب، بل وتُحسّن الرؤية أيضاً.

وتُحقن الخلايا عن طريق الوريد خلف المقلة وفي الحيز تحت تينون العين، ونتيجة ذلك أن تتحسن الرؤية في غضون بضعة أشهر، لكنها لا تُستعاد بالكامل.

يُحصل على أفضل النتائج في المرضى الذين يعانون من ضمور أقل وضوحاً في العصب البصري في وقت بدء العلاج بالخلايا.

إلى من تلجأ وكيف تعالج ضمور العصب؟

  • التشخيص الدقيق - الكشف عن أسباب ضمور العصب البصري والقضاء عليها؛

  • عيادات طب العيون المجهزة بشكل جيد؛

  • أطباء العيون المؤهلين تأهيلاً عالياً والذين يحظون باحترام كبير في جميع أنحاء العالم؛

  • تَوَفّر أحدث تقنيات استعادة الرؤية، بما في ذلك العلاج بالخلايا الجذعية.

 

وتتلخص مزايا خدمة بوكنج هيلث في النقاط التالية الأبرز:

  • المساعدة في اختيار مستشفى يتخصص أطباؤه في علاج ضمور العصب البصري ويحقق أفضل النتائج؛

  • التواصل المباشر مع الطبيب؛

  • تقليل وقت انتظار العلاج وحجز موعد في تاريخ مناسب لك؛

  • يكون مساهماً بتقليل تكلفة العلاج بسبب عدم وجود الرسوم الإضافية للمرضى الأجانب؛

  • إعداد برنامج طبي دون الحاجة إلى تكرار الفحوصات السابقة؛

  • التواصل مع المستشفى بعد الانتهاء من البرنامج؛

  • شراء وإرسال الأدوية؛

  • تنظيم إجراءات التشخيص أو العلاج الإضافي في الخارج.

 

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا