3
خطة سينمائية وراء هروب مساجين من سجن طنطا

خطة سينمائية وراء هروب مساجين من سجن طنطا

كشفت تحقيقات الأجهزة الأمنية عن تفاصيل هروب 3 مساجين من سجن طنطا وكيف ألقي القبض عليهم بعد الفرار باستخدام خطة سينمائية نفذوها على مدار 3 شهور.

هروب مساجين من سجن طنطا

المساجين الثلاثة قاموا بثقب الحائط باستخدام آلة حادة للهروب، وتسلقوا السور باستخدام حبل وقفزوا خارج السجن وفروا هاربين.

تمكن نزلاء سجن طنطا من تنقيب جدران السجن طوال الأشهر الثلاثة الماضية، بعدما عطلوا كاميرا المراقبة وفروا هاربين عبر أسوار وأسطح المنازل المجاورة لسجن طنطا العمومي.

ونجحت الأجهزة الأمنية في ضبط 3 سجناء بعد 48 ساعة من هروبهم من سجن طنطا العمومي أثناء اختبائهم وسط الكتل السكنية بمحافظة الغربية.

وكشفت التحقيقات الأمنية بأن كاميرات المراقبة لعبت دورًا كبيرًا في تحديد خط سير هروب سجناء طنطا العمومي، إضافة لتحريات المباحث عن تردد أشخاص غرباء على منطقتين سكنيتين فضلا عن العثور على ملابس السجن وأحذية السجناء الهاربين.

وأشارت التحقيقات إلى أن الحصار الأمني الذي فُرض على محافظة الغربية وتشديد الإجراءات بالكمائن منع تسلل المتهمين خارج المحافظة، وكانت من أدوات الشرطة للوصول إلى مكان اختباء المتهمين وضبطهم.

وتبدأ الأجهزة الأمنية استجوابها للمتهمين الثلاثة لبيان تورط عناصر أمنية في واقعة الهروب أم لا، والتي تجرى بمعرفة قطاع التفتيش والرقابة بوزارة الداخلية.

القبض على أول الهاربين جاء عن طريق تمركز أمني ألقى القبض على المسجون محمد ميلاد محمود ميلاد نصر، 30 عامًا، وشهرته محمد المصري أحد المساجين الهاربين من سجن طنطا العمومي، والمحكوم عليه بالإعدام وتحرر المحضر وأخطرت النيابة، كما ورد إخطار بتحديد مكان المتهم الثاني والثالث وأمكن ضبطهم فى مأمورية أمنية.

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة

ميكس ميديا