«في عز الضهر» يعيد مينا مسعود لأصوله المصرية

«في عز الضهر» يعيد مينا مسعود لأصوله المصرية

يخطف النجم مينا مسعود الأضواء، في كل مرة يتواجد فيها بمصر، وتصدر مؤشرات البحث في جوجل بعد زيارته الأخيرة في الأهرامات.

وجاءت هذه الزيارة أثناء تواجد النجم العالمي في مصر استعدادا لتصوير الفيلم المصري في عز الضهر، والذي يقوم ببطولته عدد من النجوم المصريين.

الفيلم من بطولة هنا الزاهد، ومحمود حجازي، ومحمد عز، ومحمد علي رزق، وميرنا نور الدين، ومن تأليف كريم سرور، وإخراج مرقس عادل.

مينا مسعود والأصول المصرية 

بالرغم من النجاح العالمي الذي حققه مينا مسعود في العالم من خلال فيلم ديزني الشهير "علاء الدين"إلا نه دائما ما يتحدث عن أصوله المصرية.

النجم الذي عاش أغلب في حياته في "كندا  يتحدث العربية بطلاقه ، فظهر في عدد كبير من الحوارات وهو يتحدث لغته بلده.

وحكى مينا  عن حياته بعيدا عن وطنه الأصلي ، قائلا: «كل حاجة في المنزل كانت مصرية، وأبي كان يحرص على الحديث معنا باللغة العربية، واتحدث اللغة الأجنبية فقط في المدرسة، حتى نوعية الطعام كانت مصرية مثل كشري وممبار، وكوارع».

وتحدث أيضا عن زيارته لمصر، فهو زارها أول مرة وكان عمره 8 سنوات والمرة الثانية كان في الثامنة عشر من عمره.

كما شارك في مبادرة وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والتي جاءت بعنوان اتكلم مصري، مؤكدا اعتزازه باللهجة المصرية.

علاقة مينا مسعود بالسينما المصرية 

 كانت السينما المصرية جزء من  تكوينه الشخصي والسينمائي، وكان يشاهد أفلام كل من عادل إمام،اسماعيل ياسين وعبد الحليم حافظ.

كما شارك من قبل في مهرجان الجونة السينمائي في 2019، وكانت هذه المرة الأولى له بعدما ذاع صيته في العالم، وفي وقتها أكد سعادته بالعودة إلى مصر .

الأصول العربية سبب في وصوله للعالمية

كان إصرار مخرج فيلم علاء الدين على اختيار ممثل من أصول عربية أو هندية لأداء دور علاء الدين سببا في اختياره من بين 2000 مرشحا لتقديم فيلم ديزني علاء الدين.

ونجحت  شركة ديزني أن تتخطى المليار دولار من خلال النسخة الحية لفيلم علاء الدين، التي كانت من بطولته وحقق من خلالها نجاحا كبيرا.

وشارك في بطولته النجم العالمي ويل سميث في دور الجني الأزرق وهي الشخصية شهيرة في قصة علاء الدين، أما نعومي سكوت تؤدي بدور ياسمين حبيبة علاء الدين.

 

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا